الأربعاء: 22 نوفمبر، 2017 - 03 ربيع الأول 1439 - 06:29 مساءً
رياضة
الأحد: 12 نوفمبر، 2017

عواجل برس _ بغداد

اكد مدرب منتخبنا الوطني بكرة القدم باسم قاسم انه يسعى الى ان يحقق هدفين من مباراته الدولية الودية يوم غد الاثنين امام نظيره المنتخب السوري على ملعب كربلاء الاولمبي ،اولهما تحقيق نتيجة ايجابية تليق باسم الكرة العراقية وايضاح الصورة اكثر لبعض اللاعبين، والثاني تحسين موقعنا في تصنيف الفيفا .

وبين قاسم في المؤتمر الصحفي للمباراة اليوم، ان “مباراة يوم غد ستكون مهمة امام المنتخب السوري الذي يعد من المنتخبات الكبيرة بعد وصوله الى مواقع بعيدة في تصفيات كاس العالم، ويجب ان نركز للمباراة بشكل جيد كون هذه المباراة هي ايضا ستكون تحضيرية لبطولة غرب اسيا”.

وبعث قاسم رسائل اطمئنان الى الجماهير العراقية بان، “الاسود قادرون على ان يجتازوا جميع المعرقلات، وستقدم كل ماعندها من اجل افراح الجماهير بالرغم من ان هناك الكثير من اللاعبين  سيغيبون عن بطولة غرب اسيا لعدة اسباب، ونعول على اغلب اللاعبين المتواجدين معنا الان في كربلاء، لكن مباراة تجريبية واحدة لاتكفي بل نحتاج على اقل تقدير لمباراتين تجريبيتين من اجل انسجام اللاعبين الجدد”.

واردف قاسم، “سبق وان فاتحنا اتحاد الكرة بتوفير مباريات تجريبية غير مباراة سوريا ونامل في الايام القليلة المقبلة ان يؤمنوا لنا مباراة تجريبية قبل الدخول في بطولة غرب اسيا”.

واختتم قاسم حديثه، “بعثنا قائمة الى بطولة غرب اسيا تضم 36 لاعبا من اجل ان نعوض غياب المحترفين”.

تحدث قائد منتخبنا الوطني علاء عبد الزهرة في المؤتمر الصحفي حيث قال، ان “مباراة يوم غد مهمة كونها مدرجة ضمن مباريات رفع الحظر، وعلى الجميع ان يساندنا، وحضور الجماهير شيء مهم والاهم ان يكون الانضباط والتنظيم في اعلى المستويات”.

مضيفا، اما عن عدم دعوتي في الفترة الماضية فيبقى الراي الاول والاخير بيد الملاك التدريبي وساكون رهن الاشارة للتشرف في ارتداء فانيلة الوطني متى ما يحتاجني المنتخب، اما عن سد فراغ المهاجم السابق يونس محمود فلدينا طاقات شبابية عالية وقدموا مباريات جميلة باشادة الكابتن باسم قاسم الذي اعطى الفرصة للمهاجم الشباب ايمن حسين، ونامل ان يخدم الكرة العراقية في المستقبل.