الأربعاء: 12 مايو، 2021 - 30 رمضان 1442 - 05:31 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 23 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

أصدرت قيادة عمليات “قادمون يا نينوى”، الخميس، بيانا بشأن أنباء تحدثت عن سقوط ضحايا مدنيين في الجانب الأيمن مدينة الموصل، وفيما أشارت إلى قيام تنظيم “داعش” بتصوير أشخاص يقوم بقتلهم على أنهم ضحايا قصف القوات العراقية، أكدت التزام الأخيرة بكافة قواعد الاشتباك الكفيلة بحماية المدنيين خلال العمليات العسكرية الجارية هناك.

وذكرت القيادة في بيان ، إن “بعض وسائل الإعلام تناقلت أخبارا وصورا عن وقوع ضحايا من العوائل والمدنيين في الجانب الأيمن بالموصل، ومن اجل إحاطة الرأي العام بكامل الحقيقية نوضح أن عصابات داعش الإرهابية تُمارس أبشع أنواع المعاملة مع أبناء شعبنا في المناطق التي مازالت تحت سيطرتهم حيث زجت ببعض الإرهابيين وسط العوائل وسلبتهم ممتلكاتهم وفخخت المجمدات والثلاجات ووضعتها في الطرق الضيقة وهجرت بعض العوائل من منازلها لتستخدمها للقتال ومقرات للانتحاريين واستخدمت التهديد والقتل والتجويع للنساء والأطفال والكبار لإجبارهم على ما تريد منهم”.

وأضافت أن “عصابات داعش الإرهابية تصور الضحايا الأبرياء الذين تقوم بقتلهم على أنهم ضحايا قصف القوات العراقية البطلة لتضليل الرأي العام والحصول على مكاسب إعلامية بهذه الطريقة المضللة”، مؤكدة أنه “على الرغم من كل هذه التحديات، فان قواتنا البطلة التزمت بكل قواعد الاشتباك الكفيلة بحماية المدنيين وتجنيبهم كل خطر نتيجة العمليات ومازالت قواتنا مستمرة في تحرير المناطق بقوات راجلة من بيت إلى آخر مع تقديم الدعم الإنساني للعوائل والنساء والأطفال وكافة المواطنين حال وصولها إليهم”.

وتابعت القيادة أن “من المؤكد أن عصابات داعش الإرهابية تلفظ أنفاسها الأخيرة وتعمل كل ما تستطيع لإلحاق الأذى بالأبرياء لإثارة الرأي العام، ونعاهد أبناء شعبنا العراقي وأبناء الموصل بشكل خاص أن قواتنا مستمرة في تحريرهم حتى القضاء على هذه العصابات الداعشية، وأنها ملتزمة التزاما تاما بتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة التي وضعت سلامة المواطن أسبقية أولى”.

يشار إلى أن عددا من وسائل الإعلام تداولت، اليوم الخميس، أنباء عن مقتل عشرات المدنيين بقصف جوي في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.