الأحد: 28 فبراير، 2021 - 16 رجب 1442 - 03:13 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 30 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

أكد قائممقام قضاء الزبير طالب خليل الحصونة أن ازمة الطماطم وارتفاع أسعارها في البصرة يعود الى ارتفاع كلفة المحصول المستورد من الخارج مشيرا إلى أن الأزمة ستنتهي مع بداية الموسم الجديد لهذا المحصول اعتباراً من شهر ايار المقبل .

وقال الحصونة في تصريح صحفي ” إن الحكومة الاتحادية التزمت بمنع استيراد الطماطم من الدول الإقليمية وكانت أسعارها مستقرة والمنتوج المحلي يسد حاجة اغلب محافظات العراق ،الا أنها رفعت الحظر في بداية شهر نيسان عن الاستيراد من جميع المنافذ ، مشيرا الى أن بعض الدول مثل ايران ومصر كانت تواجه مشكلة موجة برد مما أصاب محاصيلها وتسبب في ارتفاع أسعارها.

واوضح إن المحصول للموسم الصيفي سيجنى خلال الشهر المقبل متوقعا ارتفاع وفرة الإنتاج وانخفاض الأسعار قبل بداية شهر رمضان المقبل.

وطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة البصرة، الأربعاء، حملة لمقاطعة استهلاك الطماطم بهدف إجبار التجار على تخفيض أسعارها التي ارتفعت بشكل حاد، حيث وصل سعر الكيلو غرام الى 2500 دينار”

يذكر إن عدد المزارع في قضاء الزبير والبرجسية كانت تتجاوز 6000 مزرعة قبل عام 2003 مسجلة في شعبة الزراعة الزبير، وتم تجريف معظمها من قبل الشركات النفطية، وترك اغلب المزارعين أراضيهم بسبب انعدام الدعم الحكومي لها وامتهنوا أعمالا أخرى حتى وصلت إلى 1600 مزرعة، وفقاً للجمعيات الفلاحية في قضاء الزبير.