الأثنين: 8 مارس، 2021 - 24 رجب 1442 - 08:31 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 24 يناير، 2021

عواجل برس/بغداد

 

أفادت تقارير صحفية أمير كية، الاحد، بأن دائرة الاستخبارات التابعة لوزارة الدفاع كانت تشتري قواعد بيانات لمعلومات حول مواقع وتحركات الأمريكيين والأجانب لعدة سنوات، دون أمر قضائي.
وقالت صحيفة “نيويورك تايمز”، انها “استندت في حديثها إلى وثائق تم تقديمها استجابة لطلب من السيناتور، رون وادن”.
وبحسب الوثائق، فأن “موظفي قسم الاستخبارات بالوزارة، في إطار خمسة تحقيقات خلال العامين ونصف العام الماضيين، قاموا بتتبع تحركات الأمريكيين باستخدام قاعدة بيانات تم شراؤها من شركات الهواتف التي تحتفظ بقاعدة بيانات مستخدمي الهواتف الذكية”.
ووفقا للتقرير الذي نشرته الـ “نيويورك تايمز”، فإن “هذا التصرف يكشف عن ثغرة في القانون الأمريكي، فالسلطات مطالبة بالحصول على أمر قضائي قبل إجبار شركات الهواتف الذكية على الكشف عن بيانات ومواقع مستخدميها”