الأثنين: 1 يونيو، 2020 - 08 شوال 1441 - 11:34 مساءً
ثقافة وفن
الأحد: 5 أبريل، 2020

عواجل برس / بغداد

لم يتخيل صناع الفيلم الأمريكي “عدوى” (كونتيجن) أن يتكرر السيناريو الخاص به على أرض الواقع بعد مرور 9 سنوات على إنتاجه، وذلك بعد تفشي فيروس “كورونا” المستجد، ليعاد اكتشاف الفيلم من جديد، ويصبح من أكثر الأعمال السينمائية متابعة خلال الفترة الحالية بالمنازل، وخلال فترة الحجر المنزلي.

وتتلخص أحداث الفيلم حول أن أخصائيو الرعاية الصحية والمسؤولون الحكوميون والأشخاص العاديون يجدون أنفسهم وسط “جائحة”، ويعمل مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها على إيجاد علاج له.

ويشارك في بطولة الفيلم مجموعة من نجوم الصف الأول في هوليوود، وهم مات ديمون وكيت وينسليت وغوينيث بالترو وجود لو وماريون كوتيار ولورانس فيشبورن، وهو من إخراج ستيفن سودربرغ الذي حاز على جائزة أوسكار في 2001 عن فيلم “المرور” (ترافيك).