الخميس: 2 أبريل، 2020 - 08 شعبان 1441 - 09:34 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 26 فبراير، 2020

عواجل برس / بغداد

يقترب عدد المصابين بفيروس “كورونا” СOVID-2019 من 90 ألف شخص، منهم أكثر من ألف في كوريا الجنوبية، توفي منهم 11 شخصا.

وأعلن المركز الوطني الأمريكي للتحصين المناعي وأمراض الجهاز التنفسي، أن انتشار الفيروس في الولايات المتحدة أصبح مسألة وقت فقط. ووفقا لبياناتهم، لا يعرف حاليا عدد الذين سيصابون بهذا الفيروس. مع العلم يمكن اختبار اللقاح المضاد للفيروس في الولايات المتحدة في غضون 1.5 شهر، ولكن لاستخدامه في تلقيح عام لن يكون بالإمكان قبل 1.5 سنة، حيث تستمر مرحلة الاختبار الأول مدة ثلاثة أشهر تقريبا ويخضع لها ما لا يقل عن 50 شخصا.

وقد أعلنت سلطات سان فرنسيسكو حالة الطوارئ، على الرغم من عدم تسجيل أي إصابة فيها إلا أنه قرار ضروري لـ “لتعزيز الاستعداد”.

وقد أعلنت البرازيل عن تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا” في البلاد. لرجل عمره 61 سنة، عاد قبل أيام من إيطاليا.

وأما في كوريا الجنوبية، فقد انتشر فيروس СOVID-2019 على نطاق واسع، وأكثر من نصف المصابين هم من أعضاء طائفة دينية، لذلك تجمع تواقيع تطالب بإلغائها وغلق مقراتها وكنائسها، التي يجتمع فيها أكثر من ألف شخص.

ويعود سبب المطالبة بغلق مقرات هذه الفرقة الدينية، إلى أن انتشار الفيروس في كوريا الجنوبية بدأ من فرقة تسمى “كنيسة يسوع شينشيونجي” أسسها لي مان هي، الذي أعلن أنه اليسوع العائد إلى الأرض. وهذه الفرقة تعتقد بقرب يوم القيامة، وأنها المؤمنة بصورة صحيحة وهم فقط من سيدخل الجنة، والبقية إلى جهنم.