الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 03:48 صباحاً
رياضة
الأحد: 29 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

فجر فريق ولفرهامبتون واندرارز المنافس في الدرجة الثانية مفاجاة في الدور الرابع لكأس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم باقصاء ليفربول من الدوري الممتاز بتغلبه عليه 2-1 ليتلقى فريق المدرب يورغن كلوب الخسارة الثالثة على التوالي بملعبه.

 

وقدم هيلدر كوستا جناح ولفرهامبتون أداء رائعا فصنع هدفي فريقه في الشوط الأول ليترك الجماهير باستاد أنفيلد في صدمة قبل أن يسجل ديفوك أوريجي هدفا متأخرا لأصحاب الأرض.

 
وتحمل كلوب – الذي أراح عدة لاعبين أساسيين – مسؤولية هزيمة أخرى جاءت بعد ثلاثة أيام من خروج ليفربول من كأس رابطة الأندية على يد ساوثامبتون.

 
وأبلغ المدرب الالماني الصحفيين “أنا مسؤول عن التشكيلة.. لا يمكن لوم اللاعبين على ذلك. تشاهدهم يلعبون وتعرف الكثير عنهم.”

 
وأضاف “كان الأداء سيئا جدا.. بدأنا بشكل سيء ولم تتحسن الأمور. لا يوجد الكثير يمكن قوله اليوم.”

 
ووضع ريتشارد ستيرمان الفريق الزائر في المقدمة في الدقيقة الأولى عندما تخلص من الرقابة عند الزاوية البعيدة ليقابل كرة كوستا العرضية من ركلة حرة برأسه في شباك الحارس لوريس كاريوس.

 
ووسع الفريق المنافس بالدرجة الثانية الفارق في الدقيقة 40 من هجمة مرتدة رائعة بعدما فقد ليفربول الكرة داخل منطقة جزاء ولفرهامبتون.ووصلت الكرة إلى كوستا وركض نحو منطقة جزاء ليفربول بعدما تخلص من محاولة يائسة من البرتو مورينو لإيقافه ومرر إلى أندرياس فايمان الذي احتاج إلى لمسة واحدة لتجاوز كاريوس ولمسة أخرى ليضع الكرة في الشباك.

 
وسجل أوريجي قبل أربع دقائق على النهاية لتشتعل المباراة لكن دفاع ولفرهامبتون صمد بقوة.