الجمعة: 15 يناير، 2021 - 01 جمادى الثانية 1442 - 04:51 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 24 نوفمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان إنه سيبدأ تحقيقا في اشتباكات وقعت في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين بعد أن فضت الشرطة مخيما جديدا للاجئين في باريس وأضاف أن صور الاشتباكات كانت “صادمة”.
تبدأ وزارة الداخلية الفرنسية تحقيقا في اشتباكات وقعت في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين بعد أن فضت الشرطة مخيما جديدا للاجئين في ميدان بلاس دو لا ريبوبليك في باريس.
وجرى تداول صور وتسجيلات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لرجال شرطة يضربون المتظاهرين أثناء تقدمهم لإخلاء الميدان من خيام المهاجرين التي تقول الشرطة إنها أقيمت دون الحصول على إذن رسمي.
وظهر مخيم اللاجئين في بلاس دو لا ريبوبليك بعد أيام من فض مخيم آخر أكبر أقيم بشكل غير قانوني قرب ملعب فرنسا.
وكتب وزير الداخلية جيرالد دارمانان على تويتر يقول إن “بعض صور فض مخيم المهاجرين غير القانوني صادمة”، وإنه يسعى للحصول على تقرير كامل عن الواقعة.
وانضمت فرنسا إلى دول أوروبية أخرى مثل إيطاليا وبريطانيا في اتخاذ موقف أكثر تشددا إزاء المهاجرين منذ أن أثار اندلاع الحرب في سوريا عام 2011 أزمة مهاجرين في مختلف أرجاء أوروبا.
وتظهر استطلاعات الرأي أن الناخبين قلقون من مسألة المهاجرين الأمر الذي زاد من التأييد للزعيمة اليمينية المتطرفة مارين لوبان المرجح أن تكون المنافسة الرئيسية للرئيس إيمانويل ماكرون في انتخابات الرئاسة المقبلة المقررة عام 2022.