الأحد: 17 يناير، 2021 - 03 جمادى الثانية 1442 - 06:30 مساءً
رياضة
الخميس: 23 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

اعاد مهاجم فريق ليستر سيتي الانكليزي جيمي فاردي بصيصا من الأمل في البقاء بكبرى مسابقات الأندية في القارة باحرازه هدفه الأول في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم الخسارة 2-1 أمام مضيفه اشبيلية في ذهاب دور 16 يوم الأربعاء.

 

 

ووضع بابلو سارابيا فريق اشبيلية في المقدمة عن استحقاق من ضربة رأس في الدقيقة 25 بعدما تصدى كاسبر شمايكل حارس ليستر لركلة جزاء نفذها خواكين كوريا.

 
لكن الأرجنتيني كوريا عوض ضربة الجزاء الضائعة عندما ضاعف التقدم في الدقيقة 62 بعد تمريرة ذكية من ستيفان يوفيتيتش.
ومن فرصة نادرة نجح فاردي في تقليص الفارق للفريق المتعثر في الدوري الانكليزي الممتاز من متابعة جيدة لتمريرة داني درينكووتر في الدقيقة 73.

 
وكان فريق المدرب كلاوديو رانييري محظوظا لعدم استقبال هدف ثالث عندما سدد مدافع اشبيلية عادل رامي ضربة رأس ارتطمت بالعارضة.

 
واعترف رانييري بأن اشبيلية هو الطرف الأفضل وكان من الصعب الاعتراض على هذا التصريح بعد سيطرة صاحب الأرض المطلقة في الشوط الأول.