الخميس: 29 أكتوبر، 2020 - 12 ربيع الأول 1442 - 04:21 صباحاً
رياضة
الأحد: 1 يناير، 2017

 

عواجل برس _ بغداد

اعلن مدرب فريق نادي مانشستر سيتي المنافس في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم بيب غوارديولا عنثقته بأن الوقت لا يزال متاحا للمنافسة على لقب الدوري . مشيدا بمدرب ليفربول يوvغن كلوب الذي عده الأفضل عندما يتعلق الأمر بزرع خطط هجومية في فريق ما.
وبات مانشستر سيتي على بعد عشر نقاط من تشيلسي المتصدر بعد الخسارة 1-صفر أمام ليفربول امس السبت في الجولة الاخيرة من المرحلة الاولى .وفاز تشيلسي في 13 مباراة متتالية لينفرد تماما بقمة الدوري بينما عانى سيتي في الأسابيع الأخيرة.
وقال غوارديولا للصحفيين “نحن سنبدأ فقط النصف الثاني من الموسم ولا تزال يتبقى خمسة أشهر ولذلك من المبكر جدا الشعور بقلق كبير. لم نصل حتى إلى كانون الثاني ويتبقى الكثير من الوقت.”
وأضاف “كل ما يمكننا فعله هو التفكير في المباراة المقبلة أمام بيرنلي (يوم الاثنين) ونحاول الفوز ثم نتطلع لتحقيق انتصارين أو ثلاثة انتصارات متتالية ونواصل ذلك.”
وتابع “يجب أن نظهر شخصيتنا القوية ونواصل القتال ونفعل المطلوب من أجل الفوز بالمباريات.”
وقال غوارديولا “بدأنا اللقاء بشكل قوي لكن ليفربول سجل هدفا من أول فرصة ولذلك أصبحت الأمور صعبة بعد ذلك.
وقال غوارديلا المدرب السابق لبايرن ميونيخ لوسائل إعلام بريطانية “ربما كلوب هو أفضل مدرب في العالم عندما يتعلق الأمر بالهجوم بالنظر لعدد اللاعبين المهاجمين والحماس سواء بكرة أو بدون.”
وأضاف “أحب كثيرا طريقته لأنه في ثلاث أو أربع ثوان يهاجم الفريق. وهذا ليس سهلا .واصفا خططه بأنها مثل الموسيقى الصاخبة أتفهم ذلك تماما. هذه الطريقة شرسة للغاية. بالنسبة للجماهير هذا أمر جيد للغاية.”
ومنذ تولي كلوب تدريب ليفربول في 2015 حوله من فريق يأمل في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا إلى منافس على لقب الدوري حيث يحتل المركز الثاني متأخرا بست نقاط عن تشيلسي المتصدر بعد 19 مباراة.