الأربعاء: 2 ديسمبر، 2020 - 16 ربيع الثاني 1442 - 03:15 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 22 نوفمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

يعاني العراق من ازمة سكنية كبيرة نتيجة الزيادة السكانية، فضلا عن عدم وجود مشاريع لاستيعاب هذه الزيارة في وقت تنتشر المجمعات السكنية بين غلاء وحداتها واندثار اخرى نتيجة توقف العمل فيها.
وبحسب تقارير حكومية، فان هناك العديد من المجمعات السكنية في بغداد والمحافظات معرضة الى الاندثار بسبب توقف العمل فيها، رغم وصول نسب الانجاز الى مستويات متقدمة، نتيجة قلة التخصيصات المالية والفساد وسرقة اموالها من قبل الشركات المنفذة.
وفي هذا الخصوص يقول محافظ واسط محمد جميل المياحي، ان”أكثر من ١٠ آلاف وحدة سكنية بدات تتعرض إلى الاندثار، بسبب توقف العمل بالمجمعات السكنية التي تضم تلك الوحدات منذ عام ٢٠٠٨”، وهو نفس الامر في محافظات ميسان وديالى وبغداد، حيث ان الاف الوحدات السكنية توقف العمل فيها وهو ما ينذر باندثارها.
اما في ديالى، فان مشروع الغالبية السكني تحول الى “مأوى للحيوانات السائبة”، فذلك المشروع الذي تبلغ قيمته 70 مليار دينار وبدأ العمل فيه عام 2006، وصل الى مراحل انجاز متقدمة، لكن الوحدات السكنية لم توزع وحارس المشروع شاهدا عليه بعد انسحاب الشركة المنفذة التي كان من المؤمل ان تنجزه خلال مدة 24 شهرا من تاريخ تنفيذه.
وتقول عضو مجلس محافظة ديالى السابق نجاة الطائي، ان”مشرع مجمع سكني الغالبية 15كم شمال غرب ب‍عقوبة، والذي كلف خزينة الدولة نحو 70 مليار دينار بدء به العمل بعد عام 2006 وحتى يومنا هذا لم ينجز، وهو ما يعرضه الى الاندثار”، مبينة ان”نسبة انجازه وصلت الى اكثر من 90%”.
والامر نفسه مع مشروع الابراج السكنية العملاق في منطقة الوزيرية بالعاصمة بغداد، حيث لا ترى من تصاميمه سوى حجر الانشاء الذي وضعه المحافظ الاسبق لبغداد صلاح عبدالرزاق، فالمشروع تم نسيانه وتفاصيله في طي الكتمان، بحسب مصادر مطلعة.
ويقول عضو لجنة الخدمات وليد السهلاني في حديث لـ/موازين نيوز/ انه”فيما يتعلق بموضوع المجمعات السكنية، هناك مشكلة أساسية خاصة المجمعات التي بادرت بها وزارة الاعمار والاسكان في اكثر من محافظة مثلاً في ذي قار وفي منطقة التاجيات وكذلك في اكثر من محافظة وحينما وجهنا سؤالا واستفساراً الى وزارة البلديات بخصوص تلك المجمعات الوزارة لم تعطي تلك المجمعات لا من خلال موضوع المساطحة ولا من خلال الاستثمار وبالتالي هناك عرقلة وتلكؤ كبير جداً وعلى هذا الاساس”.
ويضيف: “شكلنا لجنة للتحقيق في هذا الموضوع وتحدثنا حول اجراءات الوزارة السابقة والتي قبلها بحيث كيف تم احالة تلك المشاريع وما زالت المشاريع متلكئة وهناك المئات والالاف من المواطنين قدموا على تلك المجمعات واخذت منهم اموال بعض المواطنين اموالهم لم ترجع والمجمعات لم تنجز”.
وتابع: “اما المجمعات السكنية الاخرى، مثل موضوع الفرص الاستثمارية التي تمنحها هيئة الاستثمار الوطنية ارسلنا كتاب الى هيئة الاستثمار الوطنية، تحدثنا حول موضوع مهم جداً وهو كيف يتم منح الفرص الاستثمارية للمجمعات السكنية”.
واشار الى، ان”هناك غلاء كبير جداً في بعض المجمعات وهذا قضية العرض والطلب حتى وان كان يجب ان تكون هناك الية وعوامل محددة تبادر بها هيئة الاستثمار الوطني باعتبار هي معالجة ازمة السكن التي يعاني منها العراق منذ زمن طويل