السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 09:47 مساءً
رياضة
الجمعة: 13 يناير، 2017

 

عواجل برس _ بغداد

 

تتجه الانظار يوم غد السبت صوب ملعب “لاميتي” بمنطقة “أنجونجي” إحدى ضواحي العاصمة الغابونية ليبرفيل بافتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية الحادية والثلاثين والتي تستضيفها الغابون من 14 كانون ثان الحالي وحتى الخامس من شباط المقبل.
وتقام غدا مباراتان الاولى بين الغابون وغينيا بيساو ، والثانية بوركينا فاسو مع الكاميرون في إطار منافسات الجولة الأولى من المجموعة الأولى.

 
وسيقود المباراة الافتتاحية طاقم تحكيم دولي عربي مؤلف من المصري جهاد جريشة كحكم ساحة ، والمغربي عاشيق رضوان والسوداني وليد أحمد كحكمي راية، و الموريتاني علي المغفرلي حكمًا رابعًا.

 
ويُعول المدير الفني الإسباني خوسيه أنطونيو كماتشو، المدير الفني للمنتخب الفابوني، آمالًا كبيرة على نجم خط هجوم بروسيا دورتموند الألماني بيير إيمريك أوباميانج، وماليك إيفونا مهاجم تياتجين الصيني، وثنائي الوسط ديدي ندونج، لاعب سندرلاند الإنجليزي، وماريو ليمينا، لاعب يوفنتوس الايطالي.

 
وأطاح منتخب غينيا بيساو بعدة منتخبات كبيرة خلال مشواره بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2017، فتصدر مجموعته متفوقًا على كل من زامبيا والكونغو وكينيا، واعتلى قمتها بـ10 نقاط منحته العبور الأول في تاريخه للعرس القاري.

 
وفي المباراة الثانية قال لاعب الكاميرون موكاندجو نحن لا نخشى أحداً لكننا نحترم كل الفرق المتأهلة. نذهب هناك لنحاول الفوز بمبارياتنا التي نستهلها بملاقاة بوركينا فاسو.

 
وتمثل ليبرفيل العاصمة الغابونية التي ستقام عليها مباريات المجموعة الاولى مركزا تجاريا مهما في هذه المنطقة الغنية بالأخشاب ولكنها تحولت في العام الماضي إلى معقل للعنف بعد الانتخابات المثيرة للجدل والتي أسفرت عن إعادة انتخاب الرئيس علي بونجو رئيسا للغابون.

 
وطاف أنصار الزعيم المعارض جان بينج شوارع المدينة وأحرقوا السيارات أمام مقر مجلس النواب الغابوني وأضرموا النيران في المنشآت احتجاجا على إعادة انتخاب بونجو.

 
وتقام فعاليات المجموعة الثانية ، التي تضم منتخبات الجزائر وتونس وزيمبابوي والسنغال ، بمدينة فرانسيفيل في جنوب الغابون والتي تقع على نهر مباسا.

 
وتستضيف مدينة أويم في شمال الغابون ، والقريبة من الحدود مع الكاميرون ، فعاليات المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات كوت ديفوار والمغرب والكونغو الديمقراطية وتوجو.

 
أما المدينة الرابعة فهي بورت جينتيل الميناء الرئيسي للغابون وتمثل تحديا منطقيا للمشجعين والمنظمين نظرا لكونها جزيرة لا ترتبط بأي جسر مع البر الرئيسي.

 
ويحتاج المشجعون الراغبون في مشاهدة مباريات المجموعة الرابعة ، التي تضم منتخبات مصر وغانا وأوغندا ومالي ، السفر إلى هذه الجزيرة بالقارب أو على متن طائرة. وتبلغ سعة ملعب هذه المدينة 20 ألف مقعد.