الجمعة: 19 أكتوبر، 2018 - 08 صفر 1440 - 10:55 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 10 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

 نفت قيادة عمليات نينوى،الاربعاء، اطلاق سراح الارهابي الذي كان يوصف بوالي الموصل ومفتيا لها اثناء احتلال داعش للموصل.

وذكر بيان لقيادة العمليات تلقت”عواجل برس”نسخة منه، ان بعض الصحف ووكالات ألانباء كانت تروج بين الحين والآخر أخبارا ملفقة لقضايا حساسة بقصد ارباك الأجهزة الأمنية والتقليل من جهدها الوطني في مكافحة الارهاب، وتعد قصصاً وهمية لوقائع غير موجودة في الأصل كما ورد في صحيفة عكاظ عن دعوى إطلاق سراح الارهابي عز الدين طه أحمد وهب، الذي عمل واليا للموصل ومفتيا لها حين تحرير الموصل من قواتنا المسلحة البطلة ، وأودع التوقيف بانتظار المحاكمة أصولياً”.

واوضح البيان ” ان قيادة عمليات نينوى وفي الوقت الذي تنفي فيه قطعاً حصول عملية إطلاق سراح ولأي سبب كان ، تلفت انتباه الصحيفة ، وتحثها على توخي الدقة في نقل الخبر، وأن لا تضع نفسها جهة لترويج الاشاعات الضارة والاخبار المثيرة بالضد من السلم الاجتماعي العراقي.

وكانت صحيفة ديلي ميل البريطانية، اعلنت الاسبوع الماضي عن اعتقال القوات العراقية قبل أيام رجلا مسنا من تنظيم داعش المتشدد، كان قد ظهر في لقطات سابقة بلحية بيضاء وهو يعطي أوامر بقتل ضحاياه رجما بالحجارة أو بقطع الرأس، في الموصل شمالي العراق.

وذكرت الصحيفة ” ان القاتل، المعروف باسم أبو عمر، كان واحدا من الإرهابيين المعروفين في المدينة ممن أثاروا الفزع في صفوف سكان الموصل، وكان مشهورا برمي الناس بالحجارة حتى الموت”.