الخميس: 21 نوفمبر، 2019 - 22 ربيع الأول 1441 - 10:50 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 23 أغسطس، 2019

عواجل برس/ بغداد

اصدرت قيادة عمليات بغداد، الجمعة، توضيحا بشأن حادثة الاعتداء على الاعلامية همسة ماجد قبل ايام، فيما نفت ان يكون الاشخاص الذي “تحرشوا” بها ينتمون لعمليات بغداد.

وقالت القيادة في بيان تلقت، إنه “اشارة الى ماتم تداوله من قبل بعض المدونين على مواقع التواصل الاجتماعي ومنهم السيدة همسة ماجد. نود ان نبين أن الاعتداء على المواطنة همسة ماجد حميد والسيد عصام كاظم عطية الشمري كانت في الساعة الواحدة ليلا من يوم 17 آب من قبل ثلاثة أشخاص مخمورين لاينتسبون الى قيادة عمليات بغداد ولا إلى قائدها في العمل ولا من جهة القرابة وليس هناك أية صلة تربطهم مع قائد الفرقة السادسة”.
واضافت القيادة، أنه “تم اتخاذ الاجراءات الفورية بحقهم فور حصول الاعتداء، وتم اقتيادهم من قبل دوريات النجدة في قاطع اليرموك وايداعهم التوقيف وفي اليوم التالي اطلق سراحهم بكفالة وبموجب القانون”.