الأربعاء: 19 سبتمبر، 2018 - 08 محرم 1440 - 01:25 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 12 أبريل، 2018

عواجل برس – بغداد

روت قيادة عمليات بغداد، الخميس، تفاصيل احباط الهجوم الانتحاري الذي حاول استهداف زوار الامام الكاظم امس، فيما اكد انه تم اعتقال “داعشي” من الموصل في سيطرة الشعب شمالي العاصمة.

وقال قائد العمليات الفريق الركن جليل الربيعي خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم في منطقة الكاظمية ببغداد، وحضرته “عواجل برس”، ان “القوات الامنية في قيادة عمليات بغداد تمكنت يوم امس، من احباط هجوم لاستهداف زوار الامام الكاظم (عليه السلام)، بواسطة انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين”، مبينا ان “اسماء الانتحاريين موجودة لدى القيادة واحدهم يدعى ابو عبد الرحمن”.

 واضاف الربيعي ان “ابو عبد الرحمن كان يريد تجنيد انتحارية قبل لتنفيذ عملية ارهابية على مقاتلينا وزوار الامام موسى الكاظم (ع) ولكمن خابت مساعيه”، مشيرا الى انه “باللحظات الاخيرة ارتعت الانتحارية انه تفجر نفسها وكان هناك دور للاستخبارات في قيادة عمليات بغداد، حيث تم اعتقال المرأة مع اخوها والتي ادلت بمعلومات كبيرة عن الانتحاري”.

وتابع انه “تم نصب كمين للانتحاريين في الطارمية، حيث اقدم احدهما على تفجير نفسه فيما تم قتل الاخر وتفكيك حزامه دون وقوع اية خسائر”.

واعلنت قيادة عمليات بغداد، امس الاربعاء، عن قتل انتحاريين اثنين في قضاء الطارمية كانا ينويان استهداف زائري الامام الكاظم (ع).

واكد الربيعي ان “القوات الامنية في قيادة عمليات بغداد اعتقلت اعدادا كبيرة من الدواعش، اخرها امس”، لافتا الى ان “احدهم قدم من منطقة الزنجيلي في الموصل وحاول الوصول الى بغداد عبر ديالى، لكن تم اعتقاله بسيطرة الشعب شمالي العاصمة”.

يشار إلى أن ملايين المسلمين يقصدون سنوياً مدينة الكاظمية شمالي العاصمة بغداد وذلك لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم (ع)، فيما تعمد القوات الأمنية إلى اتخاذ إجراءات مشددة وقطع بعض الطرق والشوارع.