الخميس: 25 فبراير، 2021 - 13 رجب 1442 - 07:16 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 15 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

تعهدت قيادة عمليات الرافدين، السبت، بتعززيز التواجد الأمني في المناطق التي تشهد نزاعات عشائرية مسلحة في محافظة ميسان، متوعدة باتخاذ اشد الإجراءات ضد الذين لا يعيرون اهتماما للأمن وليس لديهم شعور بالمسؤولية الوطنية والدينية، وكذلك الذين يقومون بإيوائهم.

وقال قائد عمليات الرافدين اللواء علي إبراهيم المكصوصي في بيان تلقت “عواجل برس” نسخة منه، إن “قيادته ستعزز التواجد الأمني وتزيد من حجم القوة العسكرية في المناطق التي تشهد نزاعات عشائرية مسلحة وخصوصا في الأطراف الجنوبية لمحافظة ميسان”، موضحا أن “ذلك يأتي بعد تفاقم ظاهرة النزاعات العشائرية وإرسال قوة عسكرية الى قضاء المجر الكبير، (30 كم جنوب العمارة)، لحفظ الأمن في القضاء”.

وشدد المكصوصي، على أن “القانون يجب أن يحترم وان الأمن والسلام يجب أن يعم في جميع أقضية ونواحي ميسان وباقي المدن الواقعة ضمن قاطع العمليات”، متوعدا بـ”اتخاذ اشد الإجراءات القانونية والرادعة بحق مثيري النزاعات العشائرية والذين لا يعيرون للأمن وسلامة المواطنين أدنى اهتمام أو شعور بالمسؤولية الوطنية والدينية وكذلك الذين يقومون بإيوائهم وعدم تسليمهم للعدالة”.

وأوضح، أن “القوة العسكرية التي وصلت قضاء المجر الكبير مؤخرا هي تابعة لقيادة عمليات الرافدين ويأتي انتشارها ضمن خطط أمنية جديدة ستنفذها عمليات الرافدين بجميع أجهزتها الأمنية والإجرائية”.

يذكر أن المحافظات العراقية وبالذات الجنوبية منها تشهد بين فترة وأخرى نزاعات عشائرية، فيما تتطور في بعض الحالات الى مواجهة مسلحة تسفر عن وقوع ضحايا وتتسبب بقطع طرق مهمة.