الأثنين: 1 مارس، 2021 - 17 رجب 1442 - 06:09 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 29 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

كشف بنك إنجلترا عن أول ورقة نقدية بلاستيكية له، التي ستتمكن من النجاة حتى بعد غسلها في الغسالة، وهي من فئة الخمس جنيهات إسترلينية.

تتميز ورقة الـ5 جنيهات “إسترلينية” الجديدة بصورة رئيس الوزراء الراحل ونستون تشرتشل، وتشمل الصورة للتصميم الأساسي علامات الاقتباس المزدوجة حول قول تشرشل، “ليس لدي ما أقدمه غير الدم، الكدح، الدموع والعرق”، ويؤكد الأدباء أن هذه هي الطريقة الصحيحة لاقتباس الأقوال.
ومع ذلك، تمت إزالة علامات الاقتباس عن العملة الجديدة، مما دفع برد فعل عنيف بين البريطانيين، وخصوصا أساتذة اللغة والأدب.

وأوضحت متحدثة باسم الصندوق الوطني لمحو الأمية، “إذا كنت تشير إلى اقتباس كلمة لكلمة، استخدم علامات الاقتباس المزدوجة في بداية ونهاية القسم المعروض، ضع نقاط توقف وفواصل كاملة داخل علامتي الاقتباس لجملة كاملة مقتبسة”.

واعتبرها الخبراء خطأ لغوياً فادحاً وغير مقبول، لأن عملة البلاد تمثل الثقافة العامة، وتعطي صورة عن بريطانيا للسياح والأجانب.

من ناحية أخرى، صنعت الورقة الجديدة على البوليمر البلاستيكي الرقيق والمرن، وهي أصغر من ورقة الخمس جنيهات المتداولة حالياً بنحو 15 في المائة.

وتتمتع المواد الجديدة في صناعة العملات بميزة مهمة، تجعل الورق الجديد أكثر ديمومة من الورق الحالي، فيمكن أن تمحى أي سوائل عن العملة البلاستيكية، وسيكون من الصعب أن تبتل كلياً وتتمزق، هذا يعني أنها ستخرج من الغسالة سليمة، حتى بعد جولة سباحة في مياه تصل حرارتها إلى 90 درجة مئوية.

والخبر السار (أو السيئ) للبريطانيين، هو أنه ابتداء من 5 أيار المقبل، عليهم أن يقرروا بأنفسهم ما إذا كان عدم وجود علامات الاقتباس المزدوجة “مزعجاً” و”محرجاً”.