الخميس: 19 سبتمبر، 2019 - 19 محرم 1441 - 10:26 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 30 مايو، 2019

عواجل برس/بغداد

اعتبر رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، الخميس، أن احياء يوم القدس العالمي الذي يصادف يوم غد الجمعة مناسبة مهمة للتوحد ضد من يريد سرقة القدس، مؤكدا أن المدينة ستبقى هوية الإسلام والمسلمين وعاصمتهم الأبدية.

وقال الحكيم في بيان تلقت ” عواجل برس”  نسخة منه، إن “إحياء يوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان الفضيل مناسبة مهمة لتوحيد مختلف مذاهب الدين الإسلامي الحنيف وباقي أبناء الديانات السماوية في موقف موحد يرمي إلى رفض سرقة أو احتكار أولى القبلتين ومصادرة حق المطالبة بها عبر منهج الأمر الواقع”.

وثمن الحكيم “حرص الشعوب الإسلامية والحرة على المشاركة في هذه التظاهرة المليونية السنوية العظيمة التي دعا إليها الإمام الخميني الراحل “قدس” وجعلت من قضية القدس متجددة وحية في الضمائر المتوهجة لأحرار العالم، وستبقى القدس هوية الإسلام والمسلمين وعاصمتهم الأبدية وأن جميع محاولات التزييف ستنهار طال الزمن أم قصر”.

وحذر الحكيم من “المخططات الهادفة إلى تغيير تركيبة مدينة القدس ديموغرافيا فضلا عن التوسع الاستيطاني والتلاعب بطابعها المتجذر إسلاميا في عمق التاريخ”، داعيا المنظمات الدولية وفي مقدمتها ”اليونسكو” إلى “تحمل مسؤولياتها ازاء ما يحصل”