السبت: 8 مايو، 2021 - 26 رمضان 1442 - 07:40 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 19 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
حذر العقيد المتقاعد في الجيش الأميركي دانيال ديفس، الاحد، قادة بلاده من التدخل عسكريا في معركة الرقة، لأن الأخطار المحتملة على الجنود هناك تفوق الفوائد المتوقعة التي لا تتصل عمليا بالأمن القومي الأميركي، فيما أكد أن العراقيين هم من شاركوا بتحرير الموصل.

واشار الكاتب في مقال بمجلة ناشونال إنترسنت الأميركية إلى فشل بعض تجارب الجيش الأميركي في أفغانستان، وكيف أن جنوده حرروا مناطق من حركة طالبان وسلموها للجيش الأفغاني، الذي لم يفلح في الحفاظ عليها ثم احتلها مقاتلو الحركة مجددا، بعد أن قتل في تلك المعارك عدد كبير من الجنود الأميركيين.

ويرى الكاتب أن “هذا الفشل سيتكرر في الرقة لو قررت أميركا زيادة عدد القوات في سوريا والمشاركة فعليا في الخطوط الأمامية”.

وأكد العقيد الأميركي أن “معركة الموصل تختلف حتما عن الرقة، ففي الأولى أطبق العراقيون والأكراد حصارهم على المدينة .. أما في الرقة، فليست هناك جيوش نظامية ضد داعش بل ميليشيات وفصائل متعددة”.

واشار ديفس إلى ان “وجود ألف جندي أميركي إضافي في هذه المعركة لن يغير الوضع الاستراتيجي لها، بل ربما لا يحقق نصرا تكتيكيا مؤقتا”.