الثلاثاء: 16 أكتوبر، 2018 - 05 صفر 1440 - 04:20 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 3 يونيو، 2018

عواجل برس – بغداد

كشف عضو مجلس محافظة ميسان عبدالحسين عبدالرضا الساعدي ، الاحد ، عن اهم ما يعول عليه سكان المحافظات الحدودية والمنتجة للنفط ، مبينا ان قانون البترو دولار واستحصال نسبة من عائدات المنافذ الحدودية من قبل  الحكومات المحلية لتلك المحافظات يمثلان اهم تلك العائدات المالية  .
وقال عبدالرضا لـ ” عواجل برس ” ، ان ” نقل صلاحيات بعض الوزارات الى الحكومات المحلية سيحل كثيرا من المشاكل الادارية والمالية لمجالس المحافظات ، ومن بينها استحصال  نسبة من انتاج النفط من اراضيها او ما يعرف بـ قانون البترودولار ، فضلا عن تخصيص نسبة  من عائدات المنافذ الحدودية التي قد تتغير بحسب رصيد الموازنة لكل عام “.
واضاف العضو الساعدي ، ان ”  المحافظة لم تحصل على اي موارد من انتاج النفط او المنافذ الحدودية منذ العام 2010 ، داعيا الحكومة الاتحادية الى الاهتمام بالمنافذ الحدودية كونها الواجهات التي تعكس نظافة البلد وتحضره ، وعدم رمي المسؤولية على الحكومات المحلية للاهتمام بها طالما انها ضمن سلطة الحكومة المركزية “.