الثلاثاء: 26 يناير، 2021 - 12 جمادى الثانية 1442 - 08:21 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 10 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
عد عضو اللجنة القانونية البرلمانية أمين بكر، الخميس، استجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع بأنه “موضوع حزبي”، متهما جهات، لم يسمها، بالدفاع عن رئيس الهيئة، فيما لم يستبعد أن يتم إعفاؤه من منصبه خلال جلسة البرلمان المقرر عقدها يوم السبت المقبل.
وقال بكر في حديث تلفزيوني ، إن “هذه ليست الجلسة الأُولى المخصصة لاستجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات بل الجلسة الثالثة، إلا انه اعتذر عن الحضور من حضور جلسات الاستجواب”، مشيرا إلى أن “اللجنة المشكلة بهذا الموضوع أوصت بأن الأعذار المقدمة غير مقنعة”.

وأضاف بكر، أن “موضوع استجواب رئيس الهيئة حزبي ونحن نعلم أن هناك جهات تدافع عنه”، داعياً إلى ضرورة أن “تكون المصالح السياسية والحزبية في الدرجة التالية بعد الاهتمام بالدور الأساسي للسلطة التشريعية وهو قيامهم بالدور الرقابي والتشريعي”.

وتابع أن “المجلس رأى بأكثرية أعضائه أن موضوع عدم الحضور وعدم الاهتمام بمجلس النواب يعتبر استخفافا بدور المجلس الرقابي، ما يؤدي إلى تعطيل عمل المجلس، فضلاً عن أنها سابقة خطيرة لفتح الباب بعدم الاهتمام من قبل الآخرين بالسلطة التنفيذية”، لافتا في الوقت ذاته إلى أن “الموضوع قد يصل إلى إعفائه من منصبه”.

وبدأ مجلس النواب، امس الخميس، باستجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع بشكل غيابي، بعد أن أعلن رئيس المجلس سليم الجبوري قبل ذلك، واعتبر أن إجازته “غير دقيقة”.