الأربعاء: 15 أغسطس، 2018 - 03 ذو الحجة 1439 - 03:18 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 24 ديسمبر، 2017

عواجل برس – بغداد

عدت رئيس لجنة مؤسات المجتمع المدني النيابية النائب عن كتلة التغيير الكردية  تافكة احمد، الاحد ، تظاهرات الشعب الكردي خطوة اصلاح لنظام غارق بالفساد والاستبداد والتبعية  ، معربة عن اعتزاها بارادة الشعب الكردي وتطلعاته نحو حياة حرة كريمة .

وقالت احمد في بيان تلقت ” عواجل برس ” نسخة منه  ان ” التظاهرات التي انطلقت في  المدن والقصبات الكردية  تشكل جزءا من حرية التعبير عن الرأي التي كفلها الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهدين الدوليين للحقوق المدنية والسياسية، اضافة الى نص الدستور العراقي النافذ في مادته الثامنة والثلاثين “.

واضاف البيان  “لقد قدم الشعب الكردي بكافة شرائحه خلال التظاهرات الجماهيرية الكبرى انموذجا مسؤولا نحو اصلاح نظام غارق في الفساد والاستبداد والتبعية، واثبت انه قادر على تحقيق وحدة وطنية لشعب واحد يناضل ضد الطغيان والاستبداد السياسي لانهاء عهد سياسة التجويع والترهيب”.

واوضحت احمد  في بيانها “لقد مارست السلطات القمعية المعادية للحريات العامة وحقوق الإنسان، في سلطة اقليم كرددستان اقسى انواع  العنف والقوة المفرطة لتفريق التظاهرات الاحتجاجية السلمية، ما أدى خلال الأيام القليلة الماضية إلى أستشهاد  عدد من المواطنين العزل ، فضلاً عن اعتقال العشرات من نشطاء حقوق الإنسان والمجتمع المدني والمعلمين والصحفيين”.

وطالبت النائب تافكة  في بيانها ، المتظاهرين  ” الحفاظ  على الممتلكات العامة والخاصة وعدم المساس بهما خدمة لصالح العام في أقليم كردستان.”معبرة عن ادانتها للممارسات القمعية لسلطات  اقليم كردستان .