الأربعاء: 2 ديسمبر، 2020 - 16 ربيع الثاني 1442 - 03:42 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 26 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

أكد عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، الأحد، أن الحكومة ليس لديها أي مبرر لتأخير صرف رواتب الموظفين والمتقاعدين لشهر تموز، بعدما لجأت إلى الاقتراض الداخلي، مشيراً إلى أن أمام الحكومة أسبوع واحد قبل عطلة العيد وعليها الايفاء بما وعدت به.

 

وقال كوجر في حديث لـه ، إن “البنك المركزي العراقي سبق له وأن أعلن عن تأمين رواتب الموظفين لثلاثة أشهر مضى منها واحد وتبقى اثنان”، مبيناً أنه “وفق المعطيات الحالية فينبغي أن تكون هناك سيولة متوفرة في خزينة الدولة لتوفير رواتب الموظفين خلال الموعد المحدد هذا الشهر”.
وأضاف، أن “البرلمان شرع قانون الاقتراض الداخلي والخارجي وأصبح ساري المفعول والحكومة لجأت إلى الاقتراض الداخلي، بالتالي فان الحكومة ليس لديها أي مبرر لتأخير صرف الرواتب، فلديهم بحسب كلام البنك المركزي السيولة ولديهم القانون النافذ للاقتراض”، متابعاً أن “الحكومة هي من طمأنت الشارع على قوتهم وأرزاقهم وينبغي أن يكون الوعد رصيناً وليس مجرد وعود لأن الموظف والمتقاعد يريد من الحكومة تسديد الرواتب خلال هذا الأسبوع والإيفاء بما وعدت”.
ومضى كوجر إلى القول إننا “لا نريد أن نستبق الأحداث وعلينا التريث، فالحكومة أمامها أسبوع كامل قبل عطلة العيد يبدأ من اليوم الأحد حتى الخميس المقبل، ومن الممكن أن تعلن بأي يوم من هذا الأسبوع إطلاق رواتب الموظفين والمتقاعدين”.

جدير بالذكر أن وزارة المالية وجهت، الخميس الماضي، بصرف رواتب الموظفين والمتقاعدين مطلع الأسبوع الحالي.