الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 06:07 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 3 فبراير، 2020

عواجل برس / متابعة

 قالت صحيفة الديلي ميل إن جنودا كولومبيين عثروا على غواصة مصنوعة من الألياف الزجاجية، ويبلغ طولها 17 متراً، مخصصة لتهريب المخدرات وتقوم باستخدامها العصابة الكولومبية بنقل وتهريب الكوكايين وتوزيعه.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن قيمة الغواصة تقدر بحوالي 100 مليون جنيه استرليني (132 أي ما يعادل مليون دولار أمريكي). وقد عثر الجنود على الغواصة في بلدية باجو بودو في غرب مقاطعة تشوكو الكولومبية، بالقرب من الحدود مع بنما، حيث تعتقد السلطات أنها كانت محملة بأطنان من الكوكايين بغرض توزيعها على طول ساحل المحيط الهادي.

وقالت الصحيفة إن تكلفة بناء الغواصة تصل إلى 2.6 مليون دولار، وحينما عثر عليها الجنود في بحيرة مياه أخذوها إلى ثكناتهم العسكرية في بلدية بيزارو.

ونقلت الديلي ميل عن قائد الكتيبة، جيوفاني كاريلو، ما تحدث به إلى وسائل الإعلام المحلية من أن الغواصة قد صنعت مؤخراً وأن هيكلها المصنوع من الألياف الزجاجية كان متكاملا، وإنها كانت جاهزة للاستخدام. وأضاف قائد الكتيبة، جيوفاني كاريلو أنهم عثروا مؤخراً على غواصات أخرى مشابهة على طول الساحل،

وكما يبدو أن العصابات تستخدم الغواصات للتهريب لأنها تعتبرها وسيلة موثوقة وسرية ورخيصة في نقل المخدرات وغيرها من الأشياء الثمينة إلى بلدان أخرى مجاورة إلى كولومبيا وربما إلى أبعد من ذلك.

ويعتقد كاريلو، بسبب اقتراب الغواصة من ساحل المحيط الهادي، فإن المهربين كان بإمكانهم تحميل وتفريغ الحمولة بسهولة قبل إنزالها إلى البحر. وقالت السلطات إن الغواصة قادرة على حمل ثلاثة أطنان من الكوكايين النقي. فيما لم يُلق القبض على أي شخص حتى الآن مع استمرار التحقيقات.

ففي أكتوبر 2019، عثر جنود كولومبيون على غواصتي ألياف زجاجية في مخيّم وسط الأدغال. وقال المتحدث باسم قوة المحيط الهادي البحرية: «كانت الغواصات تُبنى في حوض بناء سفن متنقل بانتظار تحميلها بالكوكايين قبل إبحارها عبر خليج بوينافينتورا وصولاً إلى أمريكا الوسطى».

وذكرت الأنباء أن إحدى الغواصات كانت قادرة على نقل ما بين ستة إلى سبعة أطنان من الكوكايين النقي، وكانت الأخرى قادرة على نقل ما بين ثلاثة إلى أربعة أطنان من الكوكايين. بالرغم من أن المخيّم كان مهجوراً وبعض الأدلة المادية كانت مُدمّرة، تعتقد السلطات أنها ضربة قوية لأعمال العصابات الإجرامية.

ويذكر أن أول اكتشاف لغواصة مستخدمة في تهريب المخدرات كان عام 2006. وعندما عثرت عليها إدارة مكافحة المخدرات في كولومبيا أطلقوا عليها اسم «بيغ فوت» (الكائن المجهول ذو القدم الكبيرة)، لأنهم كانوا يعتقدون أن هذا النوع من الغواصات مجرد أساطير وشائعات.