الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 04:19 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 9 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

كشفت صحيفة تركية، الاحد، عن اقدام عشرات المواطنين الاتراك على حرق مخيمات اللاجئين السوريين في مدينة ازمير، مشيرة الى أن الاتراك طردوا نحو 500 لاجئا سوريا من المدينة.

وقالت صحيفة “الزمان” التركية” إن “سكان حى باموق يازي في مقاطعة توربالي بمدينة إزمير التركية اعتدوا بالعصي والمناجل على مجموعة من السوريين بعد أن نشر خبر ضربهم لأحد أطفال المدينة”، مبينة أن “المجموعة المؤلفة من 500 سوري غادرت الحي، عقب الواقعة التي أسفرت عن اصابات عدة اشخاص.

واشارت الى أن “الحادثة وقعت عندما أقدمت مجموعة من السوريين على ضرب طفل أعقبها اندلاع مناوشات بين أسرة الطفل التي علمت بالأمر والسوريين”، موضحة أنه “تم خلالها استخدام العصي والسكاكين”.

ولفتت الصحيفة الى “نقل المصابين بسيارات الإسعاف إلى مستشفى توربالي الحكومية بينما نُقل مصطفى م. (22 عاما) أحد سكان الحي الذي أصيب إصابة بالغة بالسكين خلال المناوشات – إلى مستشفى أتاتورك التعليمي”.

وزادت أنه “بعد انقضاء الليلة المتوترة تجمع صباح اليوم التالي مجموعة تضم 300 من سكان الحي وأتجهوا إلى المنطقة التي يمكث فيها السوريين حاملين العصي، وفور علمهم بالأمر غادر السوريين الخيام وابتعدوا عن المنطقة بينما قامت المجموعة الغاضبة بشل حركة المرور بطريق توربالي – سلجوق وإحراق نحو 40 خيمة يمكث بها السورييون”.

من جانبه أوضح رئيس الحي علي شوروكشو أن “أهالي البلدة لا يرغبون تواجد سوريين في البلدة”، مشيرا إلى أنه “مع قدومهم إلى البلدة تزايدت الحوادث”.

وطالبت الحكومة التركية “بإعادتهم إلى المخيمات اللاجئين”، مشيرة الى أن “الحياة عادت إلى طبيعتها في الحي عقب مغادرة السوريين.