الأحد: 1 نوفمبر، 2020 - 15 ربيع الأول 1442 - 12:49 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 6 فبراير، 2017

 

عواجل برس  _ خاص
تستذكر عشائر عبادة التي تقطن كبريات عائلاتها في محافظة ذي قار وينتشر ابناؤها على امتداد مساحة العراق اليوم ذكرى وفاة رئيس مشايخها الحاج عبد الحسين الحاج شريف آل عصاد .
وقال احد احفاد ( آل عصاد) ان الشيخ الراحل كان رمزا عشائريا كبيرا ، وامثولة في الصبر والحكمة ورجاحة العقل والتصدي للمشكلات الاجتماعية والعشائرية ، وكان ذا راي سديد، وكلمة مسموعة.
وبين آل عصاد لـ”عواجل برس” ان عشائر العراق كلها تشهد للشيخ الحاج عبد الحسين دوره الكبير في حل المنازعات العشائرية ،ورفضه للظلم ،وتمسكه بالقيم العربية، ونخوته في حماية المستجير والمظلوم ،ودعمه للمعارضة العراقية بوجه الاستبداد والطغيان.
وامضى الشيخ آل عصاد حياته بين ابناء عمومته في منطقة عبادة وسط الاهوار التابعة جغرافيا الى قضاء سووق الشيوخ واداريا الى قضاء الجبايش، وكان مضيفه مفتوحا على مدار الساعة لابناء العشيرة والغرباء الذين يحلون ضيوفا في ربوع عبادة
ابناء عبادة اذ يحيون الذكرى السابعة والعشرين لرحيل شيخ مشايخ عشيرتهم فانهم يجدون في ابنائه واحفاده وجميع ابناء عائلة ال عصاد امتدادا له في ابقاء سراج العشيرة موقدا ،ومضائفها عامرة بالكرم والنبل والشهامة.