ونشر المصور جيفري غرين صورة العربة على حسابه بموقع “فيسبوك”. وقال إن تصويرها كان تجربة رائعة.

وأطلقت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، الاثنين، على العربة اسم “عربة الاشباح”.

وكانت هذه العربة المصنوعة قبل 200 عام، وفقدت آثارها قبل نحو 70 عاما.

وانحسرت المياه عن المنطقة التي توجد فيها العربة، بعد أن سحبت السلطات جزءا من مياه بحيرة ديترويت لصيانة السد المجاور.

وقال غرين إن طبيعة المياه في البحيرة حافظت على هيكل العربة، إذ إن الماء البارد المنخفض الأوكسجين لم يفتت خشبات العربة.

لكن الاقتراب من العربة وتصويرها، لم يكن بالمهمة السهلة، فكان على غرين أن يتقرب كثيرا من العربة، وعندما تم ذلك بدأ يغرق في طين البحيرة قبل أن يتدارك الموقف.

ولاحقا، غطت المياه بشكل طفيف هذه العربة، التي تمثل جزءا من تاريخ النقل في الولايات المتحدة.