الأربعاء: 20 نوفمبر، 2019 - 22 ربيع الأول 1441 - 09:55 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 22 سبتمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

حذر رئيس كتلة بيارق الخير البرلمانية محمد الخالدي، اليوم الأحد، رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي من تحويل العراق ساحة حرب خاسرة بين الولايات المتحدة الأمريكية وايران.

وقال الخالدي ، ان “اصرار العراق على ان لا يكون جزءاً من القوة لحماية المياه الاقليمية، يكون طرفا خاسرا، وكذلك مواقف العراق المنحازة الى محاور دولي معين، سيكون هو الخاسر الوحيد”.

وبين ان “العراق ليس لديه القدرة الكافية بان يكون جزءا من اي معركة دولية، فلم يبق في العراق شيء حتى نستطيع التضحية به، فالعراق مدمر من جميع الجهات، فهو يعاني من مشاكل اقتصادية وامنية وسياسية ومشاكل خدمية”.

وشدد رئيس كتلة بيارق الخير البرلمانية “على رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي عدم تحويل العراق الى ساحة معركة خاسرة، ويكون الشعب العراقي حطبا لنار مشتعلة ليس للبلاد بها اي مصلحة”.

ورفض العراق المشاركة في أية قوة لتأمين مرور السفن بمياه الخليج.

والثلاثاء الماضي، أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، أن اسرائيل ستشارك في الخطة الأمريكية لـ”تأمين الملاحة في مياه الخليج من التهديدات الإيرانية”.

وتصاعد التوتر في المنطقة بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفاء إقليميين وغربيين لها من جهة أخرى، على خلفية ملفي البرنامج النووي الإيراني وحرية الملاحة بمياه الخليج.

ويشغل مضيق هرمز، الواقع بين سلطنة عمان وإيران، ويربط الخليج العربي بخليج عمان وبحر العرب، أهمية استراتيجية في صناعة الطاقة بالعالم.