الأربعاء: 28 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 01:43 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 9 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

حذرت النائبة عن كتلة التغيير سروة عبد الواحد، الاثنين، من تكرار الحزب الديمقراطي الكردستاني أخطاء تاريخية تجلب الكارثة لإقليم كردستان والعراق بشكل عام تتمثل باقتتال الكرد فيما بينهم.
وقالت عبد الواحد في بيان استلمت “عواجل برس” نسخة منه “لم استغرب من تصريحات بن علي يلدريم في أربيل بوصفه حزب العمال الكردستاني بالإرهابي الا ان المستغرب من يدعي القومية ويلوح دائما بإعلان الدولة الكردية، الا انه لا يستطيع ان يدافع عن اسم الكرد وكردستان امام من يساهمون في قتل الكرد وتمزيقهم “.
واضافت عبد الواحد “انه من المستغرب ان الحزب الديمقراطي الكردستاني اصبح يرفع الشعار التركي لمحاربة الكرد وان رئيس الحزب بات يؤيد قتال حزب العمال الكردستاني بسبب مصالحهم النفطية “.
وحذرت عبد الواحد من تكرار الحزب الديمقراطي اخطاء تاريخية في قتال كردي-كردي ،لافتة الى ان” اي خطوة من هذا القبيل سوف تجلب كارثة لإقليم كردستان على وجه الخصوص والعراق بشكل عام”.
ودعت الاحزاب السياسية في كردستان ان “لا يكونوا اداة بيد اعداء الكرد، الذين سلبوا أمن وحرية أهلنا في كردستان تركيا ، وعلينا التكاتف من أجل حل قضايانا القومية”.
واشارت الى ان” الارهاب الذي يقصده رئيس الوزراء التركي هو الارهاب الذي يمارسونه ضد اي معارض لسياستهم العنصرية”.
وتابعت ” كان الاجدر برئيس الوزراء الاتحادي اولا ورئيس الحزب الديمقراطي بدل جلب الكارثة وحرب اخرى للبلد ان يطالبوا يلدريم بغلق جميع المعسكرات العسكرية والمخابراتية المتواجدة في اقليم كردستان منذ الاقتتال الداخلي الكردي-الكردي “.
وخلصت عبد الواحد بالقول “في الوقت الذي نتمنى للعراق علاقات حسن الجوار مع الدول المنطقة نتطلع ان تحترم هذه الدول أيضا سيادة العراق، وعدم التدخل في شأنه الداخلي ” ، معربة عن املها ان لا يكون السياسيين اداة لضرب تطلعاتنا المستقبلية.