الخميس: 13 مايو، 2021 - 01 شوال 1442 - 03:42 مساءً
رياضة
الأحد: 26 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

كشف رئيس الاتحاد العراقي المركزي لرماية المعاقين الدكتور نعيم عبد الحسين ان هناك الكثير من المعوقات التي تعترض لعبة الرماية في اللجنة البارالمبية العراقية .

وقال عبد الحسين ان المعوقات التي تقف أمام تطور اللعبة تكمن في السلاح المستخدم اليوم والذي مضى على استخدامه مدة طويلة ، حتى اصبح الان متخلفا عن الاسلحة الحديثة التي تستخدم من قبل لاعبي المنتخبات الاخرى في البطولات الدولية.

واوضح نحن نعتمد بشكل كلي على المدربين المحليين ولانستطيع التعاقد مع مدرب أجنبي بسبب شحة الاموال وحالة التقشف في البلاد ، ومع ذلك نعمل من اجل تطوير اللعبة والحفاظ على مستويات اللاعبين ، ولعل العائق الاهم هو عدم توفر الاموال وعدم اطلاق الموازنة الخاصة باللجنة البارالمبية حتى الان.

واضاف، أن اللجنة البارالمبية أوعدتنا بشراء اسلحة حديثة واطلاقات خاصة بالمسدس الهوائي والصجم الخاص بالبندقية حال توفر الاموال اللازمة وفي المقابل نسعى الى زج اللاعبين الشباب حسب الخطة الاستراتيجية للجنة البارالمبية لاجل الاستفادة من الطاقات الشبابية وصولا الى الاعداد للتهيوء الجيد للمشاركات المقبلة.

واشار، الى أن الحاجة اصبحت ماسة لأي اتحاد رياضي لتوفير الاموال اللازمة , لان العمل الرياضي بدون الاموال لايمكن عمل اي شيء في ظل ارتفاع الاسعار للاسلحة والمعدات الخاصة برياضتنا ولذلك لابد من معونة الدولة لرياضة المعاقين , ليس في لعبة الرماية وانما في الالعاب الاخرى التي تواجه المعاناة نفسها.

واكد ضرورة ، الحاجة الى المعسكرات الخارجية التي يحتاجها المدرب واللاعبين قبل فترة مناسبة من المشاركة بالبطولات الدولية لان اعداد اللاعب لايقتصر على اللعب بل هو ايضا يحتاج الى الاعداد الفني والبدني والنفسي وهذا ما يجعله يحقق الانجاز وايضا يقف الجانب المالي عائقا أمامنا.