السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 14 ربيع الأول 1442 - 03:19 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 11 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

اعلنت النائب عن حركة التغيير سروة عبد الواحد السبب ان توصيف مسعود البارزاني بصفة غير شرعية او غير قانونية أمر خاطئ , فيما اكدت الى ان اربيل لم تعد عاصمة الى الاقليم .

 

 

وقالت عبد الواحد في تصريح صحفي ان بعض الاكراد لا يعدون البارزاني رئيسا شرعيا لهم, ولابد ان تتعامل بغداد مع الاكراد على مسافة واحدة وان لا تجامل احد على حساب الاخر, مبينة انه من الخطأ ان يتعامل مع البارزاني على انه رئيسا لكردستان وفق حسابات سياسية واقتصادية وتجارية ومن باب المجاملة .

 

 

واضافت ان “في بغداد شركات تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني ولاشخاص من عائلة البارزاني, تستحصل على موافقات من وزارات النفط والنقل والاتصالات وهيئة الاعلام والاتصالات” , موضحة انه “لا اتفاق سيسري بين بغداد واربيل دون الرجوع الى السليمانية لان اربيل لم تعد عاصمة لكردستان بل هي عاصمة الحزب الديمقراطي الكردستاني فقط” .

 

 

واشارت الى ان “هناك احزاب كردية تم اقصاءها من اربيل والبعض الاخر لديهم تحفظ على سياسة اربيل والوضع هناك والتعاطي مع ملف برلمان كردستان , وان اربيل لم تعد كما كانت قبل خمس سنوات مضت” .

 

 
يشار الى ان “عمار الحكيم زار اربيل مؤخرا والتقى برئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني ووصفه على انه رئيسا لكردستان مما اثار ذلك حفيظة بعض الاحزاب الكردستانية على اعتبار ان البارزاني رئيس غير شرعي لانتهاء فترة ولايته في الاقليم” .