ورغم أنها ولدت بعيب خلقي نادر، يتمثل في عدم نمو ذراعيها، قالت العارضة المكسيكية آنا غابريلا مولينا، إنها ستحاول الفوز بمسابقة ملكة الجمال في مسقط رأسها بولاية فيراكروز، المطلّة على خليج المكسيك.

وقالت مولينا، التي يبلغ عمرها 24 عاما، إن قبول حالتها كان صعبا، ولكنها أرادت أن تكون قدوة للأخرين المصابين بإعاقة، حسبما نقلت “رويترز”.

وذكرت آنا غابريلا، التي تحمل شهادة البكالوريوس في علم النفس، أنها “نجحت في التغلب على كل شيء صادفها في حياتها كلها”.

وأوضحت أن ولادتها دون ذراعين لم تمنعها من تناول الطعام أو استخدام الهاتف المحمول أو الكتابة بقدميها.