الثلاثاء: 21 نوفمبر، 2017 - 02 ربيع الأول 1439 - 02:34 صباحاً
اقلام
الأحد: 12 نوفمبر، 2017

ابحث عن اية صفة في اللص الا المروءة والخلق  فهما مسحوقان تحت  الشراهة للمال ،   انه ، كاي منحط يضع  القيم كلها في سلة واحدة ويقايضتها بصفقة  تنز برائحة اللصوصية والفساد !

ابحث بين السياسيين عن لص مهزوم ومنحط  ، سيبرز لك نوري المالكي ، فتش عن مندحر ذليل   يغسل وجهه ببول ابليس ليبدو ( زعيما) يذود  عن ( قومه ) ويذرف ألدموع تأسيا على ( مظلوميتهم)   سيجسد لك المالكي ذلك الانموذج  بكل  قسماته !

انتصر العراقيون على داعش بالثبات والدم والصبر والتضحيات والعقل الراجح  فانبرى المالكي ليجير النصر  للتحالف الدولي مستكثرا على ( ابناء الملحة) ان يكونوا بواسل وشجعانا ومقاتلين افذاذا، دحر العبادي بحصافته وسعة افقه وصبره وحكمته مخططات التقسيم فخرج المالكي كالعقرب من جحره لينفث سمومه  ، وينسب ذلك النجاح الى قاسم سليماني ، اما حين اعلن العبادي  عن ان جولته القادمة ستكون ضد الفساد  ،وضرباته في قا مقبلات  الايام ستوجه لرؤوس الفاسدين  جن جنون اللص الكبير  ،واصيب بهستيريا   ولسان حاله يقول ( انا المريب ….)!!

لم يبق في ذاكرة العراقيين من عهد المالكي الا حزمة كبيرة من الاكاذيب ،وسلسلة طويلة من الهزائم والانتكاسات  !

لم  نتذكر من عهده الاسود الا اصهاره سيئوا الصيت والسمعة ، وابنه الذي توارى عن الانظار فارا بمليارات الدولارات التي سرقها  والده باسم الدفاع عن المذهب  ، وحماية المظلومين ، والسير على طريق الحسين..حاشا الحسين  العظيم ان يكون الجبناء وعديمو الوطنية والخلق والدين من اتباعه!

اللصوصية وحدها تكفي بأن تجعل صاحبها يمشي مطأطئ الرأس مكللا بالعار  فكيف اذا اجتمع معها الجبن والغدر والصلف واسترخاص دم الابرياء !!

لاتقل لصا …يزعل المالكي…لاتقل مهزوما..يستفز المالكي…لاتقل فاشلا.. ينزعج المالكي … اختصرها وقل رجل منحط  تكون قد كفيت واوفيت وعندها يصمت المالكي!!.