الثلاثاء: 18 فبراير، 2020 - 23 جمادى الثانية 1441 - 12:29 مساءً
بانوراما
الأثنين: 30 ديسمبر، 2019

نشرت موقع «بيزنس إنسايدر» تقريرًا مصورًا، أعدته مراسلتها جريس بانيتا، استعرضت فيه التغييرات التي طرأت على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مدار العقد الذي أوشكت شمسه على المغيب.

وخلصت جريس – المعنية بتغطية الشؤون السياسية والانتخابات الأمريكية المرتقبة في 2020 – إلى التالي:
على مدار العقد الثاني من الألفية الثانية، يمكن القول إنه لم تتغير أي عائلة أمريكية بارزة كما تغيرت عائلة ترامب.

تحولت عائلة ترامب بعد أن كان لها وجود في عالم العقارات والأعمال التجارية وبرامج الواقع على التلفاز لتصبح أقوى سلطة على الساحة السياسية الأمريكية.

تضم عائلة ترامب المباشرة كلًا من: ميلانيا ترامب، زوجته منذ عام 2005، وخمسة أولاد، وثمانية أحفاد، أدى العديد منهم أدوارًا رئيسة في صعوده السياسي.

اصطحبت مراسلة «بيزنس إنسايدر» القراء في رحلةٍ مصوَرة لإلقاء نظرة على التطور الذي طرأ على عائلة ترامب عامًا بعد عام على مدار العَقد الماضي.

استهلت جريس مقالها بالقول: «على مدار العَقد الماضي يمكن القول إنه لم تتغير أي عائلة أمريكية بارزة كما تغيرت عائلة ترامب؛ إذ تحوَّلت من عائلة لها وجود في عالم العقارات، والأعمال التجارية، وعالم برامج الواقع؛ لتصبح أقوى سلطة على الساحة السياسية الأمريكية.

وتتضمن عائلة ترامب المباشرة الكبيرة: ميلانيا ترامب، زوجته منذ عام 2005، وخمسة أولاد، وثمانية أحفاد، كان للعديد منهم أدوارًا رئيسة في رحلة صعوده السياسي، حسبما توضح جريس.

وكان أولاده الثلاثة الأكبر سنًا، دونالد ترامب جونيور، وإيفانكا وإريك، قد وقفوا إلى جانبه طيلة عقود يتعلمون أصول تجارة العقارات، ويتولون مناصب تنفيذية في «منظمة ترامب»، بالإضافة إلى متابعة مشاريعهم التجارية الخاصة على الهامش.

في عام 2017 تركت إيفانكا منصبها في منظمة ترامب لتنتقل إلى العاصمة واشنطن، حيث اضطلعت هي وزوجها جاريد كوشنر بدور مستشارين بالبيت الأبيض، ليشكلا سياسات الإدارة الأمريكي في كل المجالات، بدءًا من الإجازة العائلية وحتى الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

في الوقت ذاته تولى دونالد ترامب جونيور وإريك ترامب وشركاؤهما بكل سرور أدوار وكلاء الحملة الانتخابية. أما ابنة الرئيس الرابعة تيفاني، التي ولدت عام 1993 من زوجته الثانية مارلا مابلز، فاختارت في غالب الأحيان البقاء بعيدًا عن المعمعة السياسية على مدار العَقد الماضي. وبعد أن حصلت على شهادة من جامعة بنسلفانيا قضت تيفاني السنوات القليلة الماضية أيضًا في واشنطن للحصول على شهادة في القانون من مركز القانون بجامعة جورجتاون، وظهرت إلى جانب عائلتها في فعاليات البيت الأبيض.

وفيما يلي إطلالة على تطور عائلة ترامب عامًا بعد عام على مدار العَقد الماضي:
ترامب.. من دعم أوباما إلى انتقاده
2010

Embed from Getty Images
دونالد ترامب جونيور ودونالد ترامب وإيفانكا ترامب أثناء تصوير الحلقة الأخيرة المباشرة من برنامج الواقع The Celebrity Apprentice في 16 مايو (أيار) 2010 بمدينة نيويورك.

أوضحت الكاتبة أن برنامج الواقع «The Celebrity Apprentice» الذي كان ترامب يقدّمه على شاشة تلفزيون هيئة الإذاعة الوطنية «NBC» كان لا يزال يعمل بقوة في عام 2010، وكان أولاده ينضمون إليه كثيرًا في مكان التصوير، كما فعلت إيفانكا ودونالد ترامب جونيور.

وذكر موقع «BuzzFeed News» أن 2010 كان العام الذي خاض فيه ترامب تحولًا سياسيًا، كما تحول من دعمه وإشادته بالرئيس أوباما بشكل عام إلى انتقاده بشدة، وروَّج بشدة لمؤامرة عنصرية تفتقر إلى المصداقية، تزعم أن أوباما وُلد خارج الولايات المتحدة.
2011

Embed from Getty Images
فانيسا ترامب ودونالد ترامب جونيور ودونالد ترامب وميلانيا ترامب يحضرون فعالية الموضة الخيرية «Dressed To Kilt» السنوية التاسعة في قاعة «Hammerstein Ballroom» في 5 أبريل (نيسان) 2011 بمدينة نيويورك.

في عام 2011 سخر أوباما من ترامب خلال عشاء رابطة مراسلي البيت الأبيض في ذلك العام، تلك اللحظة التي أحرجت ترامب وساعدت في قدح زناد عقله ليتخذ قراره بالترشح لرئاسة البلاد.

«الآن أعلم أنه تلقى بعض الانتقادات مؤخرًا، ولكن ليس هناك من هو أسعد وأكثر فخرًا لإنهاء أمر شهادة الميلاد هذه أكثر من دونالد»؛ بهذه الكلمات سخر أوباما من ترامب. وتابع أوباما مازحًا: «وهذا لأنه يستطيع العودة أخيرًا إلى التركيز على القضايا المهمة؛ مثل: هل زيفنا هبوطنا على سطح القمر؟ وماذا وقع بالفعل في حادثة «روزويل»: في 8 يوليو (تموز) 1947 تحطم بالون مُراقبة عسكري تابع للقوات الجوية في مزرعة مواشٍ بالقُرب من مقاطعة شافيز، نيومكسيكو، وشاعت مزاعم بأنها سفينة فضائية من خارج كوكب الأرض؟ وأين بيجي وتوباك؟ أسطورتا الراب بيجي سمولز وتوباك شاكور اللذان قتلا قبل أكثر من عقدين في ظروف لا تزال غامضة».
2012
Embed from Getty Images
دونالد ترامب «الثاني من ناحية اليسار»، وابناه دونالد ترامب جونيور «أقصى اليسار»، وإريك «أقصى اليمين»، وابنته إيفانكا، يقفون أثناء الافتتاح الرسمي لملعب الجولف «Trump International Golf Links » بالقرب من أبردين في 7 سبتمبر (أيلول) 2012.

قضى ترامب وأولاده الأكبر سنًا شطرًا كبيرًا من العَقد الفائت في التجول بالطائرة لتفقد ممتلكات منظمة ترامب حول العالم. وفي هذه الصورة يظهرون جميعًا في منتجع جولف تابع لترامب في أبردين بأسكتلندا.

وفي عام 2012 فكَّر ترامب في الترشح للرئاسة عن الحزب الجمهوري، ولكن انتهى به الأمر إلى تفويت فرصة الترشح للرئاسة ليواصل استضافة برنامج «The Apprentice».