الأحد: 7 مارس، 2021 - 23 رجب 1442 - 05:09 صباحاً
مقطاطة
الخميس: 27 أبريل، 2017

حسن العاني

 

مثل اي صحفي، فأنا فضولي، واراقب الصغيرة والكبيرة، ولهذا تابعتُ عبر السنوات العشر الاخيرة على وجه الخصوص، ظاهرة اربكتني، فبصورة مفاجئة، تتحول هذه الدائرة او تلك ، الى انموذج رائع، فلا صفوف طويلة من المراجعين ولا روتين ولا رشوة ولا سلوك بيروقراطي، بل دائرة تكاد تكون من اهل الجنة.. رقة ونعومة واخلاص وخلق كريم!!

بحاسة التحري الصحفي اكتشفت ان الدائرة التي تحولت من الظلام الى النور، تنتظر زيارة مسؤول كبير، حتى اذا انتهتْ زيارته، وابدى سروره عن سير العمل، عادت الاوضاع الى ما كانت عليه او أسوأ، ثم اكتشفت الادهى، فالمسؤول يعرف كيف كانت الدائرة قبل زيارته وفي اثنائها، وكيف ستؤول بعدها، ولكن ذلك يمنحه فرصة الرد على الصحفيين الذين يتحدثون عن الروتين والفساد، ويؤكد لهم إنه إطلع على الامور بنفسه.. وبالطبع ليس من حق الصحي (الغليظ)، تكذيب المسؤول (الرفيع) على وفق القانون وقواعد الخدمة والدرجة الحزبية!!