الخميس: 21 مارس، 2019 - 14 رجب 1440 - 03:45 مساءً
دفاتر
الأثنين: 17 ديسمبر، 2018

كشفت صحيفة “بيلد” الألمانية، لأول مرة، عن ما جرى في اللقاء الذي جمع بين الرئيس المصري الراحل أنور السادات والمستشار الألماني هيلموت شميدت في مصر قبل 40 عاما.

وذكرت الصحيفة، أنه لأول مرة منذ أربعين عاما نطلع على ما حدث خلال زيارة شميدت لمصر، ولقائه التاريخي بالزعيم الراحل محمد أنور السادات، موضحة أن الزعيمين تحدثا عن الإسلام بكثرة، وهو ما يطلعنا على هوية هذه الزيارة.

وأوضح تقرير الصحيفة، أن شميدت الذي توفي قبل ثلاث سنوات في شهر نوفمبر، تحدث كثيرا من خلال كتبه ومقالاته ومحاضراته عن رحلته لمصر، وكتب أن الرئيس المصري الراحل تحدث معه عن الوحي، وعن الأديان السماوية الثلاثة، اليهودية والمسيحية والإسلام، وقد أعجبه بشكل خاص كلامه بأننا جميعا أبناء إبراهيم.

ونوه شميدت خلال كتبه :”بالنسبة للعالم الغربي، من المهم أن يفهم الإسلام، ويجب أن يتعلم إجراء محادثات مع المسلمين، وليس فقط عقد اتفاقيات عن الأسلحة والنفط”.

ورأت الصحيفة الألمانية، أن لقاء المستشار الألماني، مع الرئيس المصري الراحل، بمثابة لقاء تاريخي يجب أن يتعلم منه قادة العالم، موضحة أنه على غير المعتاد بالنسبة للسياسيين، التحدث عن الله وعن اليهود والمسيحيين والمسلمين.