الجمعة: 26 فبراير، 2021 - 14 رجب 1442 - 10:38 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 12 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

اكدت صحيفة الديلي ميل البريطانية في تقرير لها، الاربعاء، أن الولايات المتحدة حليفة لبريطانيا ولكن يجب ان لا تكون الاخيرة مثل كلب مطيع لها.

وذكر التقرير انه ، “من الواضح أن الصقور الجدد على جانبي الاطلسي في داخل الولايات المتحدة قد جروا بريطانيا الى حربين كارثيتين في العراق وافغانستان وان الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي كان قد وعد خلال حملته الانتخابية بتقليل التدخل الامريكي في الخارج بدأ بالتراجع عن وعوده وفعل العكس تماما حينما وجه ضرباته الصاروخية لسوريا” .

واضاف أن “اولئك الصقور الجدد في الادارة الامريكية كانوا قد خدموا في الادارات الامريكية السابقة ولم يتوبوا بعد من الدرس الذي تلقوه في العراق، لذا فان انعكاس سياسة ترامب تجاه ما وعده به وتراجعه يهدد بتصعيد مرعب في منطقة الشرق الاوسط وهو ما يتوجب على بريطانيا باعتبارها حليفا ان تظهر الدعم للولايات المتحدة ، لكن الحليف عليه أن ينصح احيانا بضبط النفس وليس السير الى جانب العدوان الامريكي كما فعلنا في غزو العراق عام 2003”.

واشار التقرير الى أن “اعلان بريطانيا دعمها غير المشروط للولايات المتحدة يهدد بجر البلاد مرة أخرى الى تدخل عسكري مكشوف في سوريا وسنكون حينها معلقين بذيل معطف ترامب”.

واكد التقرير أن “جميع الادلة التي توفرت عن مغامرات بريطانيا في العراق وافغانستان وليبيا تشير الى انها كانت مغامرات خاطئة وبالتالي فان على بريطانيا أن لاتكون مثل كلب مطيع للولايات المتحدة “.