الأحد: 25 أغسطس، 2019 - 23 ذو الحجة 1440 - 04:10 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 25 أبريل، 2019

عواجل برس/ اعتبرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، الخميس، أن تنظيم “داعش” وبعد هزيمته “سقط لكنه لم ينتهي”، مشيرة الى عودته عبر “تكتيك حرب العصابات” في عدد من المحافظات العراقية.

وقالت في تقرير لها، اليوم، إنه “بعد اعلان الخلافة في العراق وسوريا، سقط تنظيم داعش لكنه لم ينتهي”، مبينة “بعد الخسارة التي تكبدها التنظيم، يقوم أتباعه الآن بشن غارات مباغتة وهجمات انتحارية”.

واضافت “في بعض الهجمات، أعلنت الجماعة المتطرفة مسؤوليتها عن الاعمال الوحشية، بما في ذلك تفجيرات الكنائس والفنادق في سريلانكا والتي أسفرت عن مقتل 359 شخصًا على الأقل”.

وتابعت الصحيفة، “لم يتم دائمًا إثبات تورط الجماعة، ولكن حتى إذا كانت الصلة إيديولوجية وليست عملية، لا يزال تنظيم داعش يشكل تهديدًا أمنيًا في العديد من البلدان”.

وفي العراق، تقول الصحيفة، إنه “بعد هزيمته من قبل القوات المدعومة من الولايات المتحدة، عاد داعش إلى تكتيكات حرب العصابات التي عرفت بها من قبل”.

واشارت الصحيفة الى “عودة الخلايا النائمة لتحشيد صفوفها في محافظات مثل ديالى وصلاح الدين والأنبار وكركوك ونينوى ، حيث تنفذ هجمات متكررة ، بما في ذلك عمليات الخطف والتفجيرات التي تهدف إلى اضعاف حكومة بغداد”.

واوضحت أنه “في فبراير / شباط، قُتل شخصان وجُرح 24 آخرون عندما انفجرت سيارة مفخخة في الموصل، التي كانت عاصمة المجموعة في العراق”.

وتشير الصحيفة الى أن “البنتاغون قال في كانون الثاني/ يناير إن تنظيم داعش ينشط بشكل أسرع في العراق منه في سوريا”.

ويقدر المحللون، بحسب الصحيفة الامريكية، أن “حوالي 2000 مقاتل يعملون الآن في العراق”.