الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 03:17 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 31 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
نشرت صحيفة الغارديان في عددها الصادر، الجمعة، تقرير لكريم شاهين من وادي البقاع بعنوان “لا مكان للاجئين في مقابر لبنان”.

ويقول شاهين، إن قبور الأطفال يسهل تمييزها بحجمها الصغير، ولا توجد أسماء على الشواهد لتمييز القبور عن بعضها البعض في تلك المساحة في وادي البقاع.
ويقول شاهين، إن اللاجئين السوريين تعرضوا للكثير من المظالم في لبنان، ذلك البلد الصغير الذي أصبح مكتظا بالسوريين الذين تدفقوا إليه.

ومن بين المظالم التي تعرضون لها أنهم لا يجدون مكانا لدفن موتاهم، وكثيرا ما يضطرون لتركهم شهورا في مشارح المستشفيات حتى يتمكنون من العثور على مقبرة تقبل دفنهم.

كما أنهم يلاقون صعوبة بالغة في تحمل تكاليف نقل موتاهم إلى المقابر وفي تدبير النعوش، وأحيانا يضطرون إلى حفر القبور بأنفسم.