الثلاثاء: 25 يونيو، 2019 - 21 شوال 1440 - 01:27 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 10 يناير، 2019

عواجل برس/ منذ عام 2013 قامت الولايات المتحدة بطلب من الحكومة العراقية بإرسال طائرات إستطلاع بدون طيار للتحليق فوق الأجواء العراقية لأجل جمع المعلومات عن الارهابيين.

و أمر الرئيس باراك اوباما بإرسال عشرات الجنود إلى العراق حسب طلب الحكومة العراقية من الولايات المتحدة للمساعدة في دعم القوات العراقية.

أبتداءاً من 26 حزيران/يونيو 2014 بدأت الولايات المتحدة بتسير طائرات طائرة بدون طيار مسلحة فوق مدينة بغداد ، كما بدأت القوات الأمريكية بتسير طائرات مقاتلة في الأجواء العراقية لأجل جمع المعلومات .

أبتداءاً من 29-30 يونيو/ حزيران 2014 زادت الولايات المتحدة عدد جنودها من 180 إلى 480 جندي لمنع مقاتلي داعش من السيطرة على مطار بغداد الدولي، والذي قالت عنه الولايات المتحدة أنه سيكون مهماً .

في تموز/يوليو 2014 أعلن الرئيس أوباما أنه وبسبب العنف المستمر في العراق والنفوذ المتزايد للجماعات المسلحة مثل داعش فإن الولايات المتحدة سترفع التزامها الأمني في المنطقة . ولقد بلغ مجموع أفراد القوات الأمريكية في العراق 800 جندي تقريباً، وهم يحرسون المنشآت ومطار بغداد الدولي .

وفي 5 آب/ أغسطس بدأت القوات الأمريكية تقديم المساعدة والمشورة لقوات الأمن العراقية في مواجهتها لتنظيم داعش والحالة المعقدة على الأرض “.

بدأت الولايات المتحدة يوم 5 آب/ أغسطس بموافقة الحكومة العراقية شن غاراتها الجوية على تنظيم داعش كرد على هجوم داعش على سنجار ووانه وزمار .

بحلول مساء 7 آب/ أغسطس أعطى الرئيس باراك أوباما خطاباً حياً إلى الأمة، شرح فيه الحالة المتدهورة في العراق وقال فيهِ إن إضطهاد تنظيم داعش وتهديه بإبادة الأقلية الايزيدية في شمال العراق أقنعاه إن استخدام القوة في العراق ضروري. وأضاف أوباما إنه أمر بتنفيذ الغارات الجوية لحماية الدبلوماسين الأمريكين، وحماية المدنيين والعسكريين العاملين في محافظة أربيل، ومنع مجزرة محتملة ولوقف تقدم تنظيم داعش بإتجاه اربيل (18) حيث تملك أمريكا مقراً للقنصلية ومركز عمليات مشترك مع الجيش العراقي”.

يوم الجمعة 8 آب/ أغسطس قصفت طائرات إف 18وحدات مدفعية تابعة لتنظيم داعش، ولاحقاً قصفت الطائرات الأمريكية أرتال تابعة لتنظيم داعش كانت متجهة إلى محافظة أربيل .(19) وبحلول الظهيرة ضربت الغارات الأمريكية 8 أهداف تابعة لتنظيم داعش قريبة من محافظة أربيل.
وبحلول 8 و9 آب/ أغسطس وسع أوباما أهداف الغارات الجوية لمساعدة العراقيين على مواجهة تنظيم داعش .

سد الموصل

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية في 16 آب/أغسطس وقعت تسع غارات جوية وفي 17 آب/أغسطس وقعت 14 غارة آخرى.

وفي 16 آب/أغسطس بدأت طائرات بدون طيار وطائرات حربية بتقديم الدعم الجوي لأجل تقديم الدعم للقوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية في تقدمها نحو سد الموصل، وأدت العملية إلى استعادة السيطرة على منطقة سد الموصل.