الجمعة: 4 ديسمبر، 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 - 11:27 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020

عواجل برس / بغداد

اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء العشرين من تشرين الاول بزيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لباريس وتابعت الازمة المالية

صحيفة الصباح نقلت عن رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، تاكيده حرص العراق على إيجاد شراكة اقتصادية راسخة، وسعيه لإدامة الزخم في تطوير الانتقالة الحقيقية في الاقتصاد، مثلما هو حريص على توفير الظروف الصحية والمناسبة للاستثمار ومعالجة ما يواجهه من معوّقات، مبينا أن العراق شرع بالفعل في حملة لمواجهة الفساد الإداري وتطويقه، وقد بدأت هذه الحملة تؤتي ثمارها.

وأوضح الكاظمي، خلال استقباله عدداً من رؤساء الشركات الفرنسية على هامش جولته الأوروبية الحالية التي ابتدأت من العاصمة الفرنسية باريس، مستوى التحديات التي يواجهها العراق بسبب التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا وانخفاض عائدات النفط، مؤكدا عزم الحكومة على تحويل هذه التحديات الى فرصة نجاح ينطلق منها الاقتصاد العراقي نحو تحوّل جذري في تقليل الاعتماد على الصادرات النفطية.

واشار الى تفاصيل الورقة البيضاء الإصلاحية التي تبنتها الحكومة، والتجاوب الذي لاقته، وما تضمنته من إصلاحات اقتصادية وإدارية، فضلاً عن اشتمالها على تقليل النفقات الحكومية.

صحيفة الزمان تابعت الزيارة وقالت ان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي‮ ‬ استكمل امس الاثنين مباحثاته في‮ ‬العاصمة الفرنسية باريس،‮ ‬مع رئيس الوزراء جان كاستيكس ومن ثم الرئيس ايمانويل ماكرون‮ ‬، لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها في‮ ‬المجالات الاقتصادية والاستثمارية والأمنية والصحية‮ ‬، حيث وقعت الحكومة ثلاث مذكرات اعلان نوايا في‮ ‬مجالات النقل والزراعة والتعليم‮.

‬ واوضحت ان الكاظمي عقد ‬اجتماعا مع ماكرون في‮ ‬قصر الإليزيه بالعاصمة باريس الذي يعد الثاني‮ ‬خلال شهر،‮ ‬حيث سبق أن تباحث الجانبان خلال اجتماعات مكثفة في‮ ‬بغداد في‮ ‬أيلول الماضي‮.

‬وقال بيان ان‮ الجانبين بحثا خلال اللقاء‮ ‬العلاقات الثنائية بين البلدين،‮ ‬وسبل تطويرها،‮ ‬كما تم استعراض آخر التطورات الإقليمية والدولية،‮ ‬وتبادل وجهات النظر بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك‮.

واضاف ان‮ اللقاء تناول سبل تعزيز التعاون المشترك بين العراق وفرنسا،‮ ‬خاصة ما‮ ‬يتعلق بالمجالات الاقتصادية والأمنية والثقافية،‮ ‬وفي‮ ‬مجال مكافحة الإرهاب‮.

واعرب الكاظمي‮ ‬عن تطلعه الى‮ تمتين علاقات الصداقة القائمة بين البلدين،‮ ‬وتوطيد سبل التعاون المشترك،‮ ‬بما‮ ‬يعزز المصالح المشتركة بينهما‮، مشيدا بالجهود التي‮ ‬تقوم بها فرنسا لإطلاق مبادرة لدعم الحكومة العراقية في‮ ‬تنفيذ بعض فقرات برنامجها الحكومي‮). ‬

واشارت الصحيفة الى ان الكاظمي ناقش ‬خلال لقائه برئيس الوزراء الفرنسي‮ ‬، الأوضاع في‮ ‬المنطقة،‮ ‬وتبادل وجهات النظر بشأن عدد من القضايا‮. ‬

واكد الكاظمي‮ ‬، بحسب البيان ‮ (‬أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في‮ ‬العديد من القطاعات‮ ‬، اذ أن الحكومة تسعى الى علاقات متينة مع دول العالم تقوم على أساس المصالح المشتركة وإعادة العراق لوضعه دوليا‮).

‬بدوره اكد كاستيكس‮ (‬حرص بلاده على دعم العراق في‮ ‬مختلف الصعد‮).
‬ووقع وزير الزراعة ونظيره الفرنسي،‮ ‬مذكرة إعلان نوايا لتعزيز التعاون بين الجانبين في‮ ‬مجال تعزيز القدرات المؤسساتية للوزارة‮ ‬،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك تبادل الخبرات في‮ ‬مجال الزراعة والتدريب والتعليم البيطري‮ ‬والصحة النباتية والبحوث الزراعية‮.
‬كما تشتمل المذكرة تشجيع الشراكات الزراعية والغذائية،‮ ‬في‮ ‬مجالات الصناعات الغذائية والزراعية والآلات الزراعية وتنمية موارد الأراضي‮ ‬والمياه.

ووقع وزير النقل مذكرة إعلان حسن النوايا مع نظيره الفرنسي‮ ‬في‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بإنشاء القطار المعلق في‮ ‬بغداد،‮ ‬في‮ ‬ما تضمنت مذكرة إعلان النوايا التي‮ ‬وقعها نيابة عن وزير التعليم العالي‮ ‬،‮ ‬الامين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي‮ ‬مع وزير التعليم الفرنسي،‮ ‬تعزيز التعاون في‮ ‬مجال التعليم بين الطرفين،‮ ‬وتوسيع قبول الطلبة العراقيين في‮ ‬الجامعات الفرنسية‮.‬
‮ ‬والتقى محافظ البنك المركزي‮ ‬مصطفى‮ ‬غالب مخيف بنظيره الفرنسي‮ ‬في‮ ‬إطار الزيارة التي‮ ‬ستشمل ثلاث دول أوربية،‮ ‬وتضمن اللقاء الذي‮ ‬جرى في‮ ‬مبنى البنك المركزي‮ ‬الفرنسي‮ (‬بحث العلاقات الثنائية بين البلدين‮) ‬، .
واكد مخيف‮ (‬أهمية تعزيز العلاقات المصرفية بين العراق وفرنسا واهمية تطويرها‮). ‬
من جانبه أكد محافظ البنك المركزي‮ ‬الفرنسي‮ ‬أن‮ (‬هناك أستعداد كامل لتطوير العلاقات المصرفية والتعاون بين البلدين في‮ ‬مجالات‮ ‬الرقابة ومكافحة‮ ‬غسل الأموال وتمويل الإرهاب‮). ‬فيما كشف هشام داود،‮ ‬مستشار رئيس الوزراء‮ ‬،‮ ‬عن أبرز محاور الجولة الأوربية للكاظمي‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬منها المترو المعلق وإنشاء مطارات في‮ ‬عدد من المحافظات العراقية‮.

وعن الازمة المالية نقلت صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين عن وزير المالية , علي علاوي , دعوته الى المزيد من التعاون مابين السلطاتين التنفيذية والتشريعية بما يخدم مصلحة البلد والمواطن، فيما اكد ان سوء الادارة والاعتماد المطلق على الايرادات النفطية هو مااوصلنا الى الوضع الذي نشهده حاليا.

وقال علاوي في بيان ان معالجة التحديات الاقتصادية المهمة ليست سهلة, والازمة الحالية ليست وليدة اليوم ولاتتعلق بهذه الحكومة واجراءاتها لانها تحتاج الى اصلاح حقيقي وجذري وخطط طويلة الامد لتجاوزها، مشددا على ضرورة التكامل في العمل مابين السلطات لتحقيق مانسعى اليه.

وبين علاوي ان الورقة الاصلاحية التي تنبتها الحكومة الحالية تهدف الى اعادة التوازن للاقتصاد العراقي , ووضعه على مسار يسمح للدولة باتخاذ الخطوات المناسبة في المستقبل لتطويرة الى اقتصاد ديناميكي متنوع يخلق الفرص للمواطنين لعيش حياه كريمة.

وشدد على ان المرحلة الراهنة يجب ان تشهد المزيد من التعاون مابين السلطتين التنفيذية والتشريعية بما يخدم مصلحة البلد والمواطن.

واكد، حرصه على عقد اللقاءات المتواصلة مع اللجان النيابية والنواب، حيث ان هذا التواصل ينعكس ايجابا على سير الاوضاع في العراق.

واشار الى ان سوء الادارة والاعتماد المطلق على الايرادات النفطية هو مااوصلنا الى الوضع الذي نشهده حاليا ونسعى الى معالجته من خلال العمل على تفعيل قطاعات الزراعة والصناعة والسياحة والاستثمار وغيرها لتعظيم واردات البلد./انتهى