الأربعاء: 20 يونيو، 2018 - 06 شوال 1439 - 04:43 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 14 مارس، 2018

عواجل برس _ بغداد

أعلنت مديرية صحة كربلاء، اليوم الأربعاء، اتلاف 60 طناً من مادة الرز الأرجنتيني، كانت مخزونة داخل مستودعات أحد تجار الجملة في ناحية الحسينية، عازيه السبب الى سوء الخزن، فضلاَ عن كونها مليئة بالحشرات والديدان، وانبعاث رائحة كريهة منها.

 وقال مدير الشعبة، أحمد فيصل عبد الحسين، في بيان، إن “إحدى الفرق الرقابية الصحية بقطاع الحسينية وأثناء جولة تفتيشية في الأسواق والمحال التجارية ومخازن الجُملة، عثرت على ()60 طن من مادة الرز أرجنتيني ( المنشأ)، داخل مستودعات أحد تجار الجملة، الذي يُمارس عمله بدون الحصول على الإجازة الصحية والموافقات الرسمية” ، مبيناً إن “الفرقة الصحية قامت بغلق المستودع وتشميعه بالشمع الأحمر، ومن ثم استحصال أمر قضائي على سحب نماذج للمادة، وإرساله إلى مختبر الصحة العامة في كربلاء لبيان مدى صلاحيتها للاستهلاك البشري”.
وأضاف ان “الفحص المختبري، أثبت فشلها كونها غير مُطابقة للمواصفات القياسية العراقية المُعتمدة”، لافتاً إلى أنه “تم إرسال عينات أخرى إلى مختبر الصحة المركزي في بغداد لغرض تأكيد نتيجة الفحص، حيث ظهرت النتائج مطابقة للفحص الاول”.
وتابع انه “تم مصادرة المادة، ومن ثم إتلافها في منطقة الطمر الصحي، بالتعاون مع مكتب مديرية مكافحة الجريمة الإقتصادية، وفق محضر رسمي بموجب نظام الأغذية رقم (4) لسنة 2011 وحسب قانون الصحة العامة رقم (89) لسنة 1981، وبحضور صاحب العلاقة”.
وأشار إلى أن “إتلاف المادة، يعود الى سوء الخزن”، فضلاَ عن كونها مليئة بالحشرات والديدان وانبعاث رائحة كريهة منها”، موكدا إن “الفرق الرقابية، ماضية في متابعة ورصد المواد الغذائية وإتلاف غير الصالح منها للاستهلاك البشري حفاظاَ على حياة المواطنين”.
وشدد عبد الحسين بحسب البيان “على ضرورة التزام أصحاب المواد الغذائية بالشروط الصحية الواجب توفرها لخزن المواد الغذائية لتجنب المسائلة القانونية وإتلاف هذه المواد وخسارتهم المادية”.