الأحد: 25 أغسطس، 2019 - 23 ذو الحجة 1440 - 04:30 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 25 أبريل، 2019

عواجل برس/ بغداد

اكد رئيس الجمهورية برهم صالح، انه يجب ان تدرك دول المنطقة بان استقرار العراق هو مصلحة مشتركة.
جاء ذلك خلال استقباله في قصر السلام ببغداد، اليوم الخميس، عضوي مجلس الشيوخ السيناتور مت رومني عن الحزب الجمهوري والسيناتور كريس ميرفي عن الحزب الديمقراطي وبحضور القائم باعمال السفارة الامريكية لدى العراق جوي هد.
وذكر بيان لمكتبه، انه” جرى خلال اللقاء استعراض آخر المستجدات والتطورات السياسية على الصعيدين الاقليمي والدولي”.
وأشار صالح ان” العراق حريص على اقامة علاقات متوازنة مع دول العالم وعلى اساس تحقيق المصالح المتبادلة”، مضيفاً” يجب ان تدرك دول المنطقة ان استقرار العراق هو مصلحة مشتركة”، لافتاً الى ان” المصلحة الوطنية تتطلب تعزيز العلاقات مع دول الجوار والأطراف الدولية المؤثرة في الساحتين العربية والدولية دون الانحياز الى جهة معينة”.
وشدد على” اهمية تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز اواصر التعاون في مختلف المجالات، بما يخدم المصالح المشتركة، مشيداً بدور الولايات المتحدة الامريكية في التحالف الدولي ضد الارهاب واسهامها بدعم القوات الامنية العراقية سواء في التسليح او التدريب”.
من جانبهم، جدد اعضاء الوفد وقوف الولايات المتحدة الى جانب العراق ومساندته في تعزيز الاستقرار والسلام، فضلاً عن تقديم الدعم له في المجالات كافة.