الخميس: 21 يناير، 2021 - 07 جمادى الثانية 1442 - 05:41 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 28 فبراير، 2017

عواجل برس _ متابعة

 

قَصَّ أبو محمد وهو هارب من داعش في الموصل ، معاناته من بطش التنظيم وكيف أن التنظيم يختلق الأسباب لإضطهاد المدنيين وتعذيبهم وقتلهم، والإساءة إليهم من دون إحترام فارق السن، وقال أبو محمد الذي قُتِل إثنان من أبناءه وخمسة من عشيرته على يد التنظبم، انه دفع كل ما يملك للهروب من التنظيم.

 

 

يقول أبو محمد: أنا عمري 74 سنة، فعندما يأتي من هو بعمر حفيدك، ويجبرك و يسحبك من لحيتك لكي يجلدك، فأجيبه أن لدي حساسية من إطالة الذقن، لا أتحملها على وجهي، تصبح لدي حكة بوجهي، فتُغرَّم بدفع 10000 دينار عراقي بالإضافة لعقوبة الجلد، أو يتهمك بأنك مرتد، مرتد يعني أنك لست متعازن معهم، أنت تقوم بإعطاء معلومات، ولكن نحن لسنا مع أحد، نحن عائلة فقيرة نبحث عن العيش بأمان فقط، هذا ما نبحث عنه.