الخميس: 13 مايو، 2021 - 01 شوال 1442 - 03:32 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 4 أبريل، 2017

عواجل برس/بغداد

اقرت عضو مجلس النواب العراقي ريزان شيخ دلير بضرورة التصويت على التشريع الخاص بدائرة شؤون الالغام المرتبطة بوزارة الصحة والبيئة حاليا ووضع استراتيجية سريعة لذلك،وتعويض ضحاياها بعد ان فتكت هي والمقذوفات غير المنفلقة بحياة الكثيرين من ابناء البلد وساهمت باصابة البعض منهم بعاهات مستديمة على مدى عقود من السنين.

وقالت شيخ دلير بمناسبة اليوم الدولي للتوعية بالألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بها والذي يصادف في الرابع من نيسان من كل عام،ان الالغام التي زرعها النظام السابق على الحدود العراقية الايرانية ابان حرب الخليج الاولى اضرت بالكثير من ابناء العراق في كوردستان والمحافظات الجنوبية واودت بحياة البعض منهم،مؤكدةً ان تلك الالغام والمقذوفات غير المنفلقة والمخلفات الحربية الاخرى والعبوات الناسفة و مصائد المغفلين و الشراك الخداعية و الدور والابنية المفخخة ساهمت بذات العمل في المناطق التي احتلتها عصابات “داعش” بعد ان انتهجت تلك الجماعات الاسلوب نفسه الذي كان يتبعه النظام السابق،الا انها اختلفت هذه المرة بزرعها لاعاقة خروج المدنيين من منازلهم وعرقلة تقدم القوات المسلحة لتتسبب بعدها بحصد ارواح الكثير من المدنيين في تلك المحافظات.

ووصفت الجهود الخاصة بازالة الالغام منذ 2003 و لحد الان بالـ”بالضعيفة” ولا تتناسب مع حجم المشكلة الحقيقية و تهديدها لحياة الانسان و لعمليات البناء و التطوير و الاستثمار و التنمية في مختلف مجالات الحياة،داعية الى ضرورة اقرار التشريع الخاص بدائرة شؤون الالغام المرتبطة بوزارة الصحة و البيئة حاليا ووضع استراتيجية سريعة و تحديد الاولويات و المتطلبات وتشكيل لجنة وطنية من اهل الاختصاص لتحديد الامكانيات والقدرات الحكومية الممثلة بوزارة الدفاع والداخلية والوزارات ذات الاختصاص والمنظمات غير الحكومية و الشركات الاهلية و بالتعاون مع منظمات الامم المتحدة و بالذات مركز جنيف الدولي لشؤون الالغام و المنظمات الانسانية الاخرى،فضلاً عن ضرورة تعويض ذوي الضحايا، اذا لاتزال تجربة الضحايا في اقليم كوردستان شاخصة ولم يولوا اي اهتمام منذ العام ١٩٩١ ، كتعويض اوعلاج المصابين منهم من خلال زيادة اعداد مراكز التأهيل الطبية الخاصة بتلك الاصابات.

وانتقدت شيخ دلير هامشية او انعدام اعمال التوعية بمخاطر الالغام والمخلفات الحربية على الاطفال والمجتمعات التي تعيش بالقرب من مناطق الألغام، ملمحةً الى عدم وجود برامج تفاعلية تثقفيه في المؤسسات الاعلامية العراقية ،مقارنة بالانشطة الحياتية الاخرى.

المكتب الاعلامي لعضو مجلس النواب عن الاتحاد الوطني الكردستاني ريزان شيخ دلير