الخميس: 29 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 11:17 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 6 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

أكد النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي، الاثنين، أن المرحلة المقبلة ستشهد ولادة “مشروع وطني جديد”، مشيرا الى أن ذلك المشروع سيتضمن ادارة العراق بشكل جديد وفق شراكة حقيقية.

 

وقال شنكالي ، إن “المرحلة المقبلة ستشهد ولادة مشروع وطني جديد سيتضمن ادارة العراق بشكل جديد وفق شراكة حقيقية موجودة على ارض الواقع خاصة في محافظة نينوى بعد استكمال تحريرها من تنظيم داعش الارهابي وحل مشاكل المناطق المتنازع عليها والتي لم يسحم ملفها منذ عام 2003 وحتى الان”.

 

واضاف، أن “الشراكة لو كانت قائمة بالعراق وبصورة حقيقية لما وصلنا الى ما نحن عليه الان”، لافتا الى أن “هناك حتى الان اطراف داخل التحالف الوطني مازالت تريد ان تتسيد المشهد، وبالتالي علينا فرز اسباب هذا الوضع والعمل سوية لايجاد حلول لها بما يخدم المصلحة الوطنية”.

 

واشار شنكالي الى ان “جميع الاطراف التي شاركت بالعملية السياسية بعد عام 2003 تتحمل جزء من المشاكل التي يعيشها البلد اليوم”، مشددا “علينا جميعا ان نتحلى بالشجاعة لتشخيص مواطن الخلل والضعف ومن ثم التعاون للخروج من المشاكل”.