الخميس: 13 مايو، 2021 - 01 شوال 1442 - 03:14 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 31 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

تقدم ائتلاف بيئي بشكوى ضد اعادة فتح نطاق فدرالي أمام أنشطة استغلال المناجم في إطار قرارات ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعادة النظر في سياسة حماية البيئة.

وبينت وثائق اطلعت عليها وكالة فرانس برس، أن ائتلاف “ايرث جاستس” تقدم بشكوى أمام محكمة في مونتانا (شمال غرب). وتعارض المنظمة تعليق وزارة الداخلية المخولة الاهتمام باستصلاح الأراضي وبالنطاقات الفدرالية، قرارا صادرا العام الماضي بتجميد انشطة الاستغلال المنجمي في النطاق العام الفدرالي.

وذكّر الائتلاف بأن تقليص استخدام الفحم أمر لازم لمكافحة الاحترار المناخي. وهذا التجميد فُرض في كانون الثاني/يناير 2016 من جانب ادارة الرئيس السابق باراك اوباما بانتظار اتمام دراسة في شأن وقف الاستغلال المنجمي في الأراضي الفدرالية.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء أنه سيعيد بحث برنامج أطلقته الادارة الديموقراطية يحمل عنوان “كلين باور أكت” (قانون الطاقة النظيفة) ويفرض على محطات الطاقة الحرارة تقليص انبعاثاتها من ثاني اكسيد الكربون والقيام بموازاة ذلك باستثمارات في مجال الفحم في الولايات المتحدة. وفي خضم هذه التطورات علقت وزارة الداخلية التجميد.

وفي بيان منفصل، أشارت قبائل شايان في مونتانا المنتمية الى مجموعات السكان الأصليين إلى أنها ستتقدم بطعن ضد هذا القرار.

ولفتت القبائل في بيانها إلى أنها “ستكون على الارجح أول المتضررين من قرار استئناف استغلال المناجم. ما يقرب من 426 مليون طن من الفحم مشمولة بهذا البرنامج تقع قرب محمية شايين في مناجم ديكر وسبرينغ في مونتانا”.