الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 07:14 مساءً
مقطاطة
الأثنين: 30 يناير، 2017

حسن العاني

 
إضحك.. تضحك الدنيا لك، مقولة قديمة لم نعرها بالاً، إلى أن قام طبيب هندي يدعى (مادان كاتريا)، بدراستها دراسة علمية مستفيضة، واكتشف إن فوائدها الصحية على المستويين النفسي والبدني كبيرة جداً، بحيث تفوق أي علاج آخر، ومن هنا عمد الى افتتاح اكثر من نادٍ ومؤسسة للضحك، أعطت نتائج ابهرت العالم، بحيث اقتبست عدة دول هذه الفكرة، وأنشأت نوادي مماثلة، الامر الغريب إن العراقيين لم يتوقفوا عن الضحك منذ عام 2003، ومع ذلك فأن اوضاعهم النفسية والصحية في تدهور، فهل كانوا طوال الوقت يضحكون انطلاقاً من مقولة: شر البلية ما يضحك؟!