الأثنين: 23 سبتمبر، 2019 - 23 محرم 1441 - 04:54 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 25 مايو، 2019

عواجل برس / طالب أحد الشركاء المؤسسين لموقع “فيسبوك” الأمريكي للتواصل الاجتماعي، مارك زوكربرغ، بتنحيه عن منصبه كرئيسا للشركة، بدلا من المطالب التي تنادي بتفكيكها.

وصرح أليكس ستاموس، مدير الأمن السابق في “فيسبوك” أنه يرى أن تنحي “زوكربرغ” من منصبه، هو الحل الأسلم، بدلا من إحلال الشركة، خاصة بعد أن طالتها مشاكل متعلقة بانتهاك خصوصية المستخدمين والأخبار المزيفة وانتشار خطابات الكراهية، بحسب وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء.

وجاءت تصريحات “ستاموس” خلال مشاركته في مؤتمر للتكنولوجيا، أقيم الأسبوع الجاري في مدينة تورونتو بكندا.

وكان الشريك المؤسس بـ “فيسبوك” كريس هيوز، دعا إلى تفكيك المنصة العملاقة، وطالب الحكومة الأمريكية بضرورة فصل تطبيقي “إنستغرام” وواتسآب عن “فيسبوك” ومنع عمليات الاستحواذ الجديدة لعدة سنوات.

ويرى هيوز أن “القضاء على احتكار “فيسبوك”، ووضع الشركة تحت طائلة أحكام القانون لجعلها مسؤولة أكثر أمام الشعب الأمريكي”، إلا أن أليكس ستاموسيختلف معه في الرأي، ويرى أن هذا سيخلق “3 شركات تملك نفس المشاكل الرئيسية”.