الأثنين: 19 أبريل، 2021 - 07 رمضان 1442 - 03:45 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 27 فبراير، 2021

عواجل برس/ بغداد

 

كشفت لجنة الطاقة والنفط النيابية، السبت، عن تقديم شركات أجنبية مقترحات بصيغة مشاريع متنافسة من أجل تخليص العاصمة بغداد وباقي المحافظات من مشكلة النفايات التي تعانيها وخصوصاً في عملية الطمر الصحي.

وقال عضو لجنة الطاقة والنفط النيابية أمجد العقابي في بيان اطلعت عليه “عواجل برس” إن “بعض الشركات قدمت مقترحات لإنشاء محطات لتدوير النفايات في بغداد من إجل انتاج الطاقة الكهربائية، إلا أن هذه الشركات ارتأت أن يكون فرز النفايات من قبل الأهالي (كما هو الحال في الدول المتقدمة)، وحقيقة فإن هذا الامر لن ينجح، كون أغلب الأهالي لا يتمتعون بثقافة لفرز النفايات”.

وأضاف العقابي، أن “بعض الشركات الاجنبية قدمت أفكاراً لإنشاء محطات حضارية داخل بغداد من دون فرز، وتخليص العراق من النفايات المكدسة، إضافة الى تشغيل الكثير من الأيدي العاملة، إلا أن الاختلاف الذي وقع بين وزارة الكهرباء وتلك الشركة التي ترغب بإنشاء المحطة بشأن سعر بيع الميغاواط الواحد والذي قدرته  بـ 160 دولاراً، وهذا سعر كبير جداً”.

وبين العقابي، أنه “إذا تعاونت أمانة بغداد ودفعت جزءا من هذا السعر، فيمكن أن تتم عملية بناء مثل هذه المحطة، والموضوع قيد الدراسة الآن وله جدوى اقتصادية، خاصة وأن هذه المحطة صديقة للبيئة، وستخلص العراق من الطمر الصحي، لذا يجب أن تكون هناك جلسة بين أمانة بغداد ووزارتي الكهرباء والنفط التي ستقوم بتزويد المحطة بكمية وقود قليلة لأغراض التشغيل”.

وأكد أن “الجدوى تكمن في إذا ما تم احتساب الكلفة العالية التي تتحملها أمانة بغداد في رفع النفايات شهرياً مقارنة بكلفة عمل هذه المحطة، كما أن الشركة المستثمرة تعهدت بتوفير آليات لرفع النفايات  وكابسات لمعالجتها، وسنمضي بهذا المشروع الخدمي والستراتيجي إذا ما اتفقنا مع أمانة بغداد على تحمل نصف مبلغ المشروع، ومن المحتمل أن تعمم الفكرة على جميع المحافظات”.